أزمة فيروس كورونا المستجد في سبتة المحتلة

السلطات الصحية تؤكد ثلاث حالات وفاة أخرى بسبب فيروس كورونا المستجد وارتفاع الوفيات إلى 36

يوسف خليل السباعي

أفادت السلطات الصحية في الجزء اليومي ببيانات محدثة عن وباء كوفيد -19 في سبتة، وذلك أنه بين ظهر يوم السبت وصباح يوم الأحد 8 نوفمبر الجاري، هناك ثلاث حالات وفاة جديدة بسبب كوفيد- 19، و 36 منذ بداية كورونا، بالإضافة إلى ذلك، فقد تم اكتشاف 18 حالة إيجابية جديدة في المدينة وتم تأكيد 40 حالة مرضية جديدة تم علاجها علاجها. وعليه، فإن العدد الإجمالي للحالات النشطة ينخفض ​​إلى 624.
هذا ما نشرته جريدة ” إلبويبلو دي سوتا”.

لقد بلغ عدد الأشخاص المقبولين بسبب فيروس كورونا 34 شخصًا، 7 منهم في وحدة العناية المركزة، و 20 في الطابق و7 تحت المراقبة في منطقة الطوارئ.

وأعربت السلطات عن أسفها لوفاة هؤلاء المرضى الثلاثة الذين تم إدخالهم لمراقبة كوفيد-19 في قسم الطوارئ بمستشفى سبتة الجامعي، بسبب فيروس كورونا المستجد.

وذكرت الجريدة المشار إليها أنه لا يزال دخول المستشفيات مقلقًا ومعدل الوفيات، كما أشار الرئيس فيفاس قبل أيام، “لا يطاق”. لقد بلغ عدد الأشخاص المقبولين بسبب فيروس كورونا 34 شخصًا، 7 منهم في وحدة العناية المركزة، و 20 في الطابق و 7 تحت المراقبة في منطقة الطوارئ.

وأفادت الجريدة أنه” في الأيام الثمانية الأولى من شهر نوفمبر، تم تسجيل 405 حالة إيجابية جديدة في سبتة، بالإضافة إلى 11 حالة وفاة و 297 حالة شُفيت. إذا كانت هذه البيانات في حد ذاتها مثيرة للقلق بالفعل ومثيرة للقلق بدرجة كافية، فإن الوضع يصبح أكثر كآبة إذا ما قورن بالأسبوع الأول بما هو أسوأ شهر حتى الآن، من حيث الأرقام التي سجلها الفيروس، منذ بدايته، حيث سجلت سبتة خلال الأيام السبعة الأولى من أكتوبر 98 حالة إيجابية جديدة، وشفاء 85 حالة ووفاة واحدة”.

كما “أقر رئيس قسم الطب الوقائي في مستشفى سبتة الجامعي، جوليان دومينغيز ، يوم الخميس الماضي لـ البويبلوEL PUEBLO أن التوقعات مقلقة للغاية، مضيفًا أنه إذا استمر هذا، فإن عدد الحالات الإيجابية التي تم تشخيصها في شهر نوفمبر يمكن أن يتأرجح بين 1200 و 2700، الأمر الذي يدل على أنه من الضروري تحقيق “الضغط مع اختبارات المستضدات والقدرة على وقف هذا الارتفاع في الحالات” ، منتقدًا السلوك غير المسؤول للبعض المخالف للإجراءات التقييدية المفروضة”.

أما فيما يرتبط بالبيانات المتراكمة منذ بداية انتشار الفيروس في مارس الماضي، تم اكتشاف ما مجموعه 2،006 حالة إيجابية في سبتة، منها 1947 حالة بعد إجراء اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) واختبارات المستضد، و 59 حالة أخرى من خلال الاختبارات السريعة.

وعلى مايبدو، حسب الجريدة، من بين جميع هذه الحالات الإيجابية المكتشفة ، لا تزال 624 نشطة ، بينما تغلب ما مجموعه 1،346 على المرض، مما يندم على وفاة 36 شخصًا بواسطة الفيروس حتى الآن. ومن بين الحالات النشطة، تم نقل 34 شخصًا إلى المستشفى بينما يوجد 590 في عزلة منزلية بسبب أعراض خفيفة.

Loading...