حدود سبتة ستظل مغلقة مع المغرب حتى عام 2021

تم تمديد أمر وزارة الداخلية حتى 31 ديسمبر 2020 لمعابر سبتة ومليلية

يوسف خليل السباعي

نشرت الجريدة الرسمية للدولة (BOE) تمديدًا جديدًا، حتى 31 ديسمبر 2020، لإغلاق الحدود الخارجية لمنطقة شنغن، والتي تشمل المعابر الحدودية التي تفصل بين سبتة ومليلية عن المغرب، دون تعديلات بخصوص التمديدات السابقة بسبب فيروس كورونا المستجد.
وطبقا لجريدة ” إلفارو دي سوتا” “ستظل المعابر الحدودية للمدينتين مغلقة حتى عام 2021.

وذكرت إلفارو أن الأمر ينص على أنه ” لم يكن من الضروري حتى الآن تطبيق الفقرة التي تم إدخالها في التعديل الأخير بشأن رفض الدخول لأسباب تتعلق بالصحة العامة، منذ القرار الصادر في 11 نوفمبر 2020 عن المديرية العامة للصحة العامة، فيما يتعلق بالضوابط الصحية التي سيتم تنفيذها عند نقاط الدخول إلى إسبانيا، فإنها لا تفكر في هذا الخيار. ومع ذلك، يعتبر من المناسب الاحتفاظ بها لتطبيق محتمل في المستقبل”.

هذا الأمر، طبقا للجريدة المذكورة، الذي وقعه وزير الداخلية، فرناندو غراندي مارلاسكا، ساري المفعول من الساعة 00:00 يوم 22 يوليو إلى الساعة 00:00 يوم 31 ديسمبر 2020، من غير المساس بتعديله النهائي للرد على تغيير الظروف أو توصيات جديدة في مجال الاتحاد الأوروبي.

وأضافت إلفارو أن إغلاق الحدود الخارجية يوفر، على أي حال، استثناءات ويسمح بدخول المواطنين أو المقيمين في منطقة شنغن، والعاملين عبر الحدود، والطلاب بتأشيراتهم المقابلة، والمهنيين الصحيين، بما في ذلك الباحثين الصحيين. كما أنه بإمكان السفر، أيضا، لموظفي رعاية المسنين الذين يذهبون إلى ممارسة نشاط عملهم أو يعودون منه، والموظفين المخصصين لنقل البضائع، والموظفين العسكريين أو الدبلوماسيين أو القنصليين. وبالتالي، فإن قائمة البلدان التي يمكنك السفر منها إلى منطقة شنغن تتكون من أستراليا واليابان ونيوزيلندا ورواندا وسنغافورة وكوريا الجنوبية وتايلاند وأوروغواي. أما بالنسبة لسكان الصين، بما في ذلك المناطق الإدارية الخاصة في هونغ كونغ وماكاو، فلا يزال يتعين التحقق من المعاملة بالمثل.

من هذه الجهة، ومع التعديل السابق، تم استبعاد كندا وتونس وجورجيا من القائمة المختصرة للبلدان التي يُسمح من خلالها بالسفر المجاني إلى منطقة شنغن، طبقا لأوربا بريس Europa Press.

Loading...