النزاع السيبراني

يوسف خليل السباعي

ماذا يستفيد الإنسان، في أي مكان من العالم من النزاع؟!… وماذا يكسب؟!… مصلحة، ثروة، أرض، منصب، انتقام، نفوذ، سلطة، إلى آخره.

إن النزاع لايجلب، في آخر المطاف، سوى الدمار، والخراب، والحرب.

يعيش العالم حاليا نزاعات كثيرة، ومن بينها نزاع جديد هو النزاع السيبراني، فالإنسان تابع لما تنتجه التكنولوجيات الحديثة من وسائل، وتقنيات.

النزاع التقليدي لم يعد له محل كامل، فهو سائد، ولكن هناك ماهو أقوى منه، بل وأخطر: النزاع السيبراني:

الاختراق والتدمير بواسطة الأنترنت!

لم يكن النزاع، عبر التاريخ البشري، سوى حروب ومعارك وحشية تنتهي بأنهار من الدم،  واليوم، إلى جانب النزاع القديم، البدائي، أصبح هناك نزاع جديد بحمولة ثقافية ومعرفية وتكنولوجية جديدة.

Loading...