عمال وعاملات سبتة في طي النسيان

سعد الدين العثماني يهمل ملف عمال وعاملات سبتة و برلمانيي المنطقة صامتون!

يوسف خليل السباعي

لقد أهملت الحكومة المغربية بشكل واضح، في شخص رئيسها سعد الدين العثماني عمال وعاملات سبتة، ولم تحرك ساكنا، وإذا حركت شيئا، فلتخبرنا بذلك، وكذلك الأمر بالنسبة لبرلمانيي المنطقة، الذين يكتفي البعض منهم بطرح أسئلة فقط، تنسى بمجرد طرحها، ولا أحد يتحرك، حيث سيفقد أغلبهم حقوقهم، ومنها عدم الاستفادة من تعويضات ومزايا عقود العمل التي ستنتهي صلاحيتها مع حلول السنة الجديدة.
وحسب معلومات، فإن استمرار إغلاق المعبر الحدودي لسبتة سيزيد من تأزيم أوضاع العمال والعاملات الذين يصل عددهم إلى أزيد من 3000، يعشيون في أوضاع صعبة جدا.
وعلى ما يبدو انه لن يكون هناك حل لهذا الملف، برغم طرحه من طرف بعض البرلمانيين، حيث سيكون مصيره الإهمال والنسيان كملفات أخرى، إلا بعد فتح الحدود!

Loading...