هذا ما جناه التوظيف المباشر على البحث العلمي

هشام مشبال*

آلاف التوظيفات المباشرة في المغرب، لعاطلين معظمهم من محدودي الفهم والقدرات، ثم يحصلون على شهادة الدكتوراه، ما بين مخطوط على الهامش، أو موضوع تافه لا يضيف أي مزية في سلم البحث العلمي، ثم الإعلان عن مباريات للمنصب الجامعي على المقاس. هذا ما حدث في مغربنا للأسف، وهذا من العجب العجاب، ترى من درس معك وكان يسقط في الامتحان أو ربما لا يستطيع تركيب جملة سليمة، أصبح بين ليلة وضحاها أستاذا جامعيا؟ لا يحدث هذا في الجامعة فقط، بل في كل القطاعات. لكن الجامعة، للأسف كان من المفترض أن تظل حصنا منيعا، لأنها مجال للبحث وإنتاج الأفكار وليس للاسترزاق والسمسرة. سوف ندفع ثمن هذه الكوارث، حين يدخل الطالب إلى الكلية ويخرج كما دخل، لا إشراف، ولا أي فكر متجدد، مجرد أستاذ دمية يقف في قاعات باردة ويبتسم ويمنح الامتيازات الفارغة، وطلاب لا يهمهم الا النجاح والحصول على شهادات بلا قيمة للالتحاق بجحافل العاطلين في الشوارع أو اجتياز مباريات التعاقد.

* كاتب روائي مغربي

Loading...