عامل عمالة المضيق الفنيدق يستنفر جميع المتدخلين ليلا لمواجهة الأضرار الناجمة عن التساقطات المطرية

على إثر أمطار الخير التي شهدتها عمالة المضيق الفنيدق، ليلة أمس، والتي خلفت بعض الأضرار في بعض الأحياء خاصة بمدينة مرتيل بفعل كميات تساقطات المطر في وقت وجيز، استنفر عامل عمالة المضيق الفنيدق السيد ياسين جاري جميع الجهات المتدخلة حفاظا على أرواح وأملاك الساكنة.

وهكذا وبتعليمات من عامل الإقليم تم إشعار جميع المتدخلين وخاصة منهم السلطات المحلية والجماعات الترابية التابعة للعمالة والوقاية المدنية ومصالح شركة أمانديس الشركة المفوض لها تدبير الماء والكهرباء والتطهير السائل بضرورة التدخل الاستعجالي، من خلال حثهم على تصفية وتسريح البالوعات وقنوات صرف مياه الأمطار بجميع الشوارع والأحياء المتضررة، مما مكن من عودة الامور إلى طبيعتها في ذات الليلة.

ويذكر انه عقد بمقر عمالة المضيق الفنيدق اجتماع ترأسه عامل الاقليم، خلص الى دعوة الجماعات الترابية والسلطات المحلية على ضرورة تشكيل لجان اليقظة والحذر محليا، مع توفير الاليات والموارد البشرية تحسبا لأي تدخل طارئ.

وقد مكنت التدخلات الإستباقية التي قامت بها مصالح العمالة، خاصة منها تصفية وتسريح قنوات تصريف مياه الأمطار بكل من مارتيل والمضيق والفنيدق، من عدم تسجيل أي غمر أو فيضانات بشوارع المدن المعنية، على الرغم من التساقطات المطرية الهامة التي عرفتها العمالة خلال الليلة الماضية.

Loading...