الناشط الفيسبوكي يوسف الزروالي يغادر أسوار السجن

غادر الناشط الفايسبوكي يوسف الزروالي، صباح الاثنين 11 يناير 2021، السجن المحلي تولال بمكناس، حسبما ذكر موقع “لو ترواسونسواسونت” Le 360 وذلك بعدما أتم سبعة أشهر من الحبس النافذ، التي أدين بها بتهم السب والقذف والتشهير.

وكانت المحكمة الإبتدائية بمكناس، قد أدانت الناشط الفايسبوكي، يوسف الزروالي، بالحبس النافذ لمدة سبعة أشهر وغرامة مالية قدرها خمسة ألاف درهم، فيما قضت أيضا ببراءته من تهم النصب وخيانة الأمانة. 

وسبق لمحامي يوسف الزروالي حسب المصدر ذاته  أن صرح أن المحكمة قضت ببراءة موكله من تهم النصب وخيانة الأمانة، فيما أدانته من أجل تهمة التشهير بسبعة أشهر نافذة وغرامة مالية.

وتوبع الناشط الفايسبوكي المثير للجدل، رهن الاعتقال بسجن تولال بمكناس، طبقا لفصول المتابعة وصك الاتهام، من أجل النصب وخيانة الأمانة والسب والقذف والتهديد والتشهير بناء على شكايات تقدم بها مجموعة من الأشخاص يتهمونه فيها بالنصب والاحتيال عن طريق الإحسان العمومي.

Loading...