أعضاء الشبيبة الحركية بتطوان يستنكرون تهميشهم وإقصائهم ويطعنون في المؤتمر الاقليمي

تحرير : أبو لينة

استنكر أعضاء الشبيبة الحركية بتطوان في بيان توصلت جريدة “صدى تطوان” الالكترونية بنسخة منه، التهميش والإقصاء الذي طالهم كأعضاء للشبيبة الحركية خلال المؤتمر الذي عقد يوم الأحد 31 يناير المنصرم بمقر الحزب بمدينة تطوان.

وأعلن أعضاء الشبيبة في ذات البيان عن رفضهم التام للنتائج التي أسفر عليها المؤتمر والمتمثلة في تأسيس مكتب إقليمي للحزب وآخر محلي جديد للشبيبة، مؤكدين عدم اعترافهم بهذه النتائج وبالمؤتمر ككل لعدم إخطارهم بالموضوع وعدم استدعائهم للحضور، داعين في الوقت ذاته كل المناظلات الحركيات والمناظلين الحركيين إلى تسجيل موقفهم الرافض لهذه المهزلة على حد تعبيرهم.

كما أكد أعضاء الشبيبة عزمهم على اتخاد مجموعة من الأشكال الاحتجاجية التصعيدية الرافضة للمؤتمر وما أسفر عليه من نتائج.

وفي بيان ثاني، تقدم أعضاء الشبيبة الحركية بطعن في المؤتمر إلى الجهات المختصة، ومعلنين رفضهم القاطع للمؤتمر ولما خلص إليه، ولظروف عقده التي لا تحترم التدابير الاحترازية والبرتوكول الصحي المعمول به من طرف الجهات المختصة ببلادنا، داعين إلى إعادة عقده بشكل ديمقراطي وبحضور كافة أعضاء المكتب والمنخرطين.

Loading...