المغرب يستعد لاستقبال شحنة جديدة من لقاح “سينوفارم” الصيني

يستعد المغرب لاستقبال شحنة جديدة من لقاح “سينوفارم” الصيني، المضاد لفيروس كورونا المستجد، حيث توجهت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الملكية “لارام”، صباح اليوم الاثنين، إلى بكين، من أجل شحن دفعة ثانية من اللقاح.
وينتظر أن تصل الطائرة المغربية، التي تحمل رقم  AT 3896، يوم غد الثلاثاء إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، محملة بالشحنة، التي أفادت بعض المصادر الإعلامية، بأنها ستكون ” أكبر من الدفعة الأولى من هذا اللقاح الصيني الذي تم تلقيه يوم 26 يناير الماضي”.
ويتوقع مع وصول هذه الدفعة الجديدة من اللقاح الصيني، أن تعلن وزارة الصحة، من جديد، عن قرار توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية لتشمل فئات عمرية جديدة، كما فعلت تزامنا مع توصلها بالدفعة الثانية من لقاح “أسترازينيكا”.
وكانت وزارة الصحة كشفت أنه تم التعاقد على اقتناء كميات من اللقاح تكفي 33 مليون نسمة، في حين يشارك في عملية التطعيم أكثر من 25 ألف فرد من الأطقم الطبية والتمريضية في المراكز والمؤسسات الصحية الحكومية والخاصة، والهلال الأحمر المغربي، مع الاستعانة بطلبة الطب والمؤسسات المهنية لتكوين الممرضين.
وسيتم تنفيذ استراتيجية التلقيح على مدى 12 أسبوعا بوتيرة 6 أيام عمل في الأسبوع، وبمعدل ما بين 150 إلى 200 لقاح في اليوم لكل عامل صحي، مع وضع نظام مداومة لضمان السير العادي للخدمات الصحية الأخرى.

وبلغ عدد من تم تطعيمهم في المغرب، حتى مساء الأحد، 1388539 شخصا وبلغت الإصابات ​4​78​​474​​​​ والوفيات 8477. وقد طلب المغرب من اللقاحات ما يكفي 33 مليون شخص ويهدف لتطعيم 80% من سكانه.

Loading...