مشاكل قطاع سيارات الأجرة بالمضيق على طاولة رئيس المجلس إدريس لزعر

عقد رئيس مجلس الجماعة الترابية المضيق إدريس لزعار، اجتماعا تواصليا مع المكتب النقابي المحلي لمهني سيارات الأجرة المنضوي تحت لواء النقابة الشعبية للمأجورين، بحضور بعض نواب رئيس المجلس والأطر.

وجرى خلال هذا الاجتماع، تدارس مختلف الجوانب التي تهم تدبير قطاع سيارات الأجرة بصنفيها (الصغيرة والكبيرة) على مستوى مدينة المضيق، كما تم التطرق إلى النقطة المتعلقة بدراسة المتأخرات المالية المترتبة عن واجبات الوقوف منذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية المرتبطة بانتشار جائحة كورونا، وهي المتأخرات التي ناشد المكتب النقابي رئيس المجلس بإلغائها.

وفي سياق متصل، طالب المكتب النقابي، بتقوية أوجه التعاون بينه وبين مختلف الفاعلين محليا من أجل الدفع قدما في خلق محطة قارة للوقوف، والمساهمة كل من موقعه في إنجاح عملية تدبير الموسم الصيفي المقبل.

وتجاوبا مع مختلف الملاحظات والأفكار التي جاءت في مداخلات ممثلي المكتب النقابي، أكد رئيس مجلس الجماعة الترابية المضيق على أنه سيتم القيام بدراسة مختلف المطالب التي قدمت، وفق بنود الدورية الوزارية المنظمة للإعفاءات الضريبية ذات الصلة، وانسجاما مع ما تنظمه مختلف النصوص القانونية المرتبطة بتدبير المالية المحلية.

كما شدد لزعار في نفس السياق على ضرورة التنسيق بشكل جماعي بهدف تحسين خدمات سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة بحاضرة المضيق. وعبر المتحدث في نفس الإطار على استعداد المجلس الجماعي، من أجل المساهمة الفعالة في إخراج مشروع محطة الوقوف الخاصة بسيارات الأجرة بشكل تشاركي مع مؤسسات محلية وإقليمية أخرى.

Loading...