في خطوة تصعيدية..أرباب ومهنيو النقل السياحي يحتجون بتطوان

أعلنت التنطيمات المهنية لقطاع النقل السياحي، والمتمثلة في الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي، عن تنظيم  وقفة احتجاجية بمدينة تطوان  امام مقر عمالة تطوان ومؤسسة بنك المغرب، يوم الخميس 25 فبراير 2021  على الساعة 09:00 صباحا، بشكل أسبوعي، للتنديد بتجاهل الحكومة المغربية لمطالب القطاع المشروعة والعادلة والمتمثلة في:

  • الإعفاء من الضريبة على المحور والضريبة المهنية تماشيا مع عقد برنامج 2020/2022.
  • تطبيق قراراتلجنة اليقظةوما جاء بعقد البرنامج 2020-2022، القاضية بتأجيل سداد الديون بدون فوائد.
  • تمديد تأجيل استخلاص أقساط الديون إلى غاية 31 دجنبر 2021، نظرا للجمود الذي يعيشه القطاع منذ بداية الوباء شهر مارس من السنة الماضية واستمرار الوضع على حاله إلى اليوم.
  • تمديد دعم الأجراء حتى متم سنة 2021، نظرا لتوقف مورد رزقهم، ضمانا لهم ولأسرهم من الضياع والتشرد.
  • إعادة صياغة دفتر التحملات الخاص بقطاع النقل السياحي، والعمل على إشراك المهنيين في وضع أي برنامج أو خطة عمل تهم القطاع مع تعليق المذكرة رقم 1939-79.
  • العمل على تخصيص دعم مباشر لدعم المقاولات من أجل إنقاذ القطاع من الكساد.
  • رفع الحيف الممنهجعن النقل السياحي وإلغاء العمل برخص التنقل مساواة مع باقي قطاعات النقل الطرقي.
  • تخصيص دعم محلي لمهنيي القطاع بعد طول فترة التوقف وغياب الدخل

وتأتي الخطوات التصعيدية للتنظيمات المهنية المذكورة، حسب بلاغ لها، بسبب ما أسمته “مواصلة وزارة السياحة، ولجنة اليقظة تبني سياسة غض البصر عن تجاوزات شركات القروض، وتملصها من قرارات لجنة اليقظة، خصوصا قرار تأجيل سداد أقساط الديون دون فوائد”.

وأوضح المصدر نفسه أن “وكالات النقل السياحي في المغرب تعاني جراء الممارسات غير القانونية لمؤسسات القروض، وكذالك عدم تفاعل المديرية العامة للضرائب مع مطالبهم بخصوص إعفاء وكالات النقل السياحي من الضريبة على المحور، وذلك لتوقف أسطولها منذ مارس 2020″.

وكانت الفيدرالية الوطنية للنقل السياح قد راسلت رئيس الحكومة، قبل أيام، داعية إياه، إلى “اتخاذ التدابير اللازمة، لإنقاذ وكالات النقل السياحي، وحمايتها من الشطط، الذي تتعرض له، وإيجاد حلول جذرية للأزمة، التي سببتها جائحة “كورونا”، خصوصا في ظل استمرار ركود السوق الدولية، وغياب الحجوزات الأجنبية جراء دخول دول عديدة في الحجر الصحي من جديد”.

 

 

Loading...