تطوان : حوالي 35 ألف و 800 مستفيد من التلقيح المضاد لكوفيد -19

 

وأوضح الدكتور بولعيش، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “عملية التلقيح ضد كوفيد -19 تمر في ظروف جيدة للغاية ومرضية”، مسجلا أنه تمت تعبئة 47 محطة للتلقيح على مستوى إقليم تطوان، ضمنها 20 محطة بالعالم القروي.

وأشار إلى “أننا شرعنا اعتبارا من الجمعة الماضي في إعطاء الجرعة الثانية من لقاح سينوفارم، وسنبدأ غدا في إعطاء الجرعة الثانية من لقاح أسترازينيكا”، مشيرا إلى أنه تمت تعبئة حوالي 190 إطارا طبيا لتأطير والإشراف على حملة التلقيح على مستوى الإقليم.

من جهتها، أكدت الحداد هناء، المسؤولة عن محطة التلقيح قاعة الجمباز بملعب سانية الرمل بتطوان، أن عملية التلقيح ضد كوفيد -19 تمر في ظروف آمنة وتعرف توافدا كثيفة للمواطنين، مسجلة أن أزيد من 300 شخص يوميا يتلقون تلقيحهم بهذه المحطة.

وأوضحت الحداد أن “بعد أن يتلقي المستفيد جرعة التلقيح المضاد لكوفيد -19، يمكث حوالي 15 دقيقة تحت المراقبة الطبية قبل أن يعطى له موعد الجرعة الثانية من اللقاح، ويؤذن له بالانصراف”، داعية المواطنين إلى ضرورة تلقي الجرعة الثانية من اللقاح حتى يتم تحقيق المناعة الجماعية ضد الفيروس.

كما أكدت على ضرورة الاستمرار في احترام الإجراءات الوقائية والتدابير الحاجزية التي أقرتها السلطات الصحية، بهدف التصدي لجائحة كورونا.

وأوضحت وزارة الصحة أنه بالموازاة مع تلقيح الفئة المستهدفة حاليا، والتي تهم الفئات البالغة من العمر 65 سنة فما فوق، فقد تقرر ابتداء من 24 فبراير الجاري توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية لتشمل المواطنات والمواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 60 و64 سنة، وكذلك الشريحة الأولى للأشخاص الحاملين لأمراض مزمنة بما فيها أمراض الأورام والذين يتوفرون على أنظمة التغطية الصحية الإجبارية (الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي) وكذا نظام (راميد).

 

Loading...