قرد فوق الشجرة

يوسف خليل السباعي

إن الأخطاء في السياسوية الانتخابية كانت ترتكب دوما في الماضي، ويغض الطرف عنها، وسيتم الاحتفاء بها أيضا في الانتخابات القادمة.

لأن القضية، في الجوهر، لاتتعلق بالأحزاب أو الأشخاص أو الخطابات أوالبرامج، ولكن بذهنية متمركز تحرك الأشياء من الخارج ومن الداخل.

إن القضية هي في العمق تتعلق بلعبة تمتلك اوالياتها الذاتية.

لعبة تغيب الحقيقة السياسية وتجعل منها مكرر أكذوبي.

القاسم الانتخابي اكتسى مظهر قرد وتسلق فوق الشجرة وأخذ يضحك ضحكا هستيريا على الجميع وفي يده اليمنى قضيب موزة.
صاحب اللائحة لمن هو بكرش منتفخ كالعادة الانتخابية الشعبوية، وهي حرايمية ويندلق منها الماء، لا…لا… عفوا، المال، مع أن مخيخه من جزيرة لا خريطة لها.

التابعون تابعون إلى انحدار اللائحة.
وبعدها، سنبحث عن الكفاءات= الوجوه، ولكل وجه قصة، في الغابة البعيدة الغور، حيث البقرة البيضاء المختفية.

ولكن، لربما رائحة ما قد تصعد باللائحة…. نعم… ولكن… لا لا… نعم هي ذات الرائحة… أعرفها… أعرفها…

إن الرابح هو الكفاءة أما الخاسر فهو البقرة البيضاء المختفية في الغابة.

Loading...