انطلاق الحملة الاقليمية لمواكبة الأشخاص في وضعية هشة بالفنيدق

انطلقت الحملة الاقليمية لمواكبة الأشخاص في وضعية هشة بمدينة الفنيدق, الاسبوع الماضي بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و في إطار برنامج مواكبة الاشخاص في وضعية هشة بشراكة مع وزارة التعليم و التكوين المهني ومندوبية وزارة الصحة و التعاون الوطني و العصبة المغربية لحماية الطفولة و الإتحاد الوطني لنساء المغرب و الهلال الأحمر المغربي و جمعية الاوائل و جمعية ابتسامة.
وشملت الحملة الاقليمية تشخيص أزيد من 10184 اسرة تم استقبالها بمراكز الرعاية الاجتماعية بمدينة الفنيدق والتي أفرزت حالات اجتماعية تحتاج إلى تدخل و عناية خاصة استعجالية.
واستهدفت المرحلة الأولى بالأساس جل الأشخاص الذين يعانون مختلف الاعاقات من مختلف الاعمار, وسيتم بعدها استهداف جميع المسنين الذين تم رصدهم إلى غاية اليوم حيث تم تشخيص 7074 مسن و مسنة,فيما تواصل فرق التشخيص والتدخل الميداني رصد الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة.
وتأتي هذه الحملة الاقليمية في اطار تنزيل توجيهات وزارة الداخلية ووالي جهة طنجة تطوان الحسيمة وعامل عمالة المضيق الفنيدق لتكثيف العمليات ذات الوقع القوي و المباشر على الفئات المستهدفة,و تثمين المشاريع الاجتماعية الكبرى التي تم إنجازهاما بين 2005-2018 في اطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وعقد شراكات مع الجمعيات الرائدة في المجال الاجتماعي على الصعيد الاقليمي والوطني.

Loading...