إسبانيا تخصص طائرة وسفينتان لإعادة السياح العالقين في المملكة

تعتزم الخطوط الجوية الإيبيرية تشغيل رحلة خصة اليوم  (الأحد) من مدينة الدار البيضاء إلى العاصمة الإسبانية مدريد، حتى يتمكن السياح العالقون في المغرب من العودة إلى بلدهم الأم، وذلك بعد تعليق الرحلات مع إسبانيا وفرنسا.

وأفادت الشركة الآنف ذكرها، أنها ستخصص طائرة من نوع إيرباص A321 ، التي تسع لـ 200 راكب، وسيتم قبول العالقين الذين لديهم تذكرة سفر من أيبيريا للسفر من المغرب دون أي تكلفة إضافية، بينما سيكون الباقي بسعر مخفض.

ومن أجل السفر إلى إسبانيا، يحتاج المسافرون من سن 6 سنوات إلى ما فوق، إثبات خلوهم من كوفيد -19 خلال 72 ساعة قبل وصولهم، وملء استمارة دخول قبل الصعود إلى الطائرة.

ومن المقرر أيضا أن تبحر يوم الأحد، سفينة من شركة Balearia للملاحة من ميناء طنجة متجهة إلى ميناء ميناء ألجيسيراس بجنوب إسبانيا.

كما يرتقب أن تبحر سفينة أخرى من شركة “ترانسميديترانيا” يوم الثلاثاء المقبل بسعة حوالي 750 راكبا بهدف حل قضايا المواطنين الإسبان أو المقيمين في إسبانيا العالقين بالأراضي المغربية.

ويتم تأجير هذه السفن بالتنسيق بين السفارة الإسبانية في الرباط ووزارة الخارجية المغربية، بالإضافة إلى أنه في الحالات الأكثر إلحاحًا هناك إمكانية السفر من المغرب إلى السنغال أو موريتانيا ومن هناك إلى إسبانيا، حيث أن هذه الخطوط لا تزال مفتوحة.

ووجد نحو 3000 سائح إسباني كانوا قد سافروا في إجازة إلى المغرب لقضاء عيد الفصح هناك، أنفسهم عالقين، بعد قرار من السلطات المغربية تعليق الرحلات الجوية من وإلى إسبانيا وفرنسا منذ ليلة الثلاثاء الماضي.

وتقرر تعليق الرحلات الجوية من وإلى فرنسا وإسبانيا، في إطار جهود الوقاية من فيروس كورونا المستجد، والسلالات الجديدة المتحورة، وكذلك اقتراب حلول شهر رمضان، وما يعرفه من حركية بين المسافرين الراغبين لقضاء عطلهم بالمغرب.

Loading...