الإفطار العلني نهار رمضان يقود شابا إلى الاعتقال بالحسيمة

أوقفت العناصر الأمنية التابعة لمفوضية الأمن بالحسيمة، أمس الخميس، شاب إثر إقدامه على المجاهرة بإفطار في يوم رمضان.

وحسب مصادر إعلامية، فقد جرى توقيف الشاب المذكور بشاطئ “رمود”، عندما كان يأكل ويدخن نهار رمضان، وهو ما يخالف الفصل 222 في القانون المغربي الذي يجرم “الإجهار بالإفطار في نهار رمضان”.

هذا وقد تم وضع الشاب المعتقل رهن الحراسة النظرية في انتظار إحالته على النيابة العامة، وذلك فور إتمام البحث القضائي الذي تم فتحه بخصوص الفعل الذي أقدم عليه.

يذكر أن الفصل 222 من القانون الجنائي المعتمد حاليا ينص على معاقبة ”كل من عرف باعتناقه الدين الإسلامي، وتجاهر بالإفطار في نهار رمضان، في مكان عمومي، دون عذر شرعي، بالحبس من شهر إلى ستة أشهر، وغرامة من 12 إلى 120 درهما”.

ويشار أيضا إلى أن مسودة القانون الجنائي الجديد رفعت الغرامة المنصوص عليها بخصوص الإفطار العلني في رمضان إلى ما بين 2000 و 10 آلاف درهم، مع أن تطال الجانح (مرتكب الفعل) إحدى العقوبتين، إما الحبس أو الغرامة وليس كليهما.

Loading...