موانئ الواجهة المتوسطية تسجل تراجعا في منتجات الصيد الساحلي والتقليدي

أفاد المكتب الوطني للصيد، بأن الكميات المفرغة من منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي، والتي تم تسويقها، عرفت، من حيث القيمة، زيادة بنسبة 21 في المائة لتصل إلى أزيد من 2,5 مليار درهم خلال الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الحالية.

وذكر المكتب، في مذكرة ترصد البيانات المتعلقة بالصيد الساحلي والتقليدي بالمغرب، أن وزن هذه الكميات المفرغة بلغ 246.409 طنا، مسجلة بذلك انخفاضا طفيفا بنسبة 1 في المائة مقارنة بنهاية شهر مارس من سنة 2020 .

وحسب المنتوج، أوضح المصدر ذاته، أن قيمة كل من الرخويات والقشريات والأسماك السطحية ارتفعت على التوالي بنسبة 37 في المائة، و23 في المائة، و8 في المائة، في المقابل، انخفضت قيمة الصدفيات بنسبة 73 في المائة لتصل إلى 680.000 درهم، تليها الطحالب البحرية (ناقص 17 في المائة)، والأسماك البيضاء (ناقص 2 في المائة).

وحسب الموانئ، يضيف المكتب، تم إفراغ ما مجموعه 240 ألفا و62 طنا من منتجات الصيد الساحلي والتقليدي في مداخل الموانئ الأطلسية، بانخفاض 1 في المائة مقارنة بنهاية مارس 2020. ومن حيث القيمة، سجلت هذه الموانئ نموا بنسبة 22 في المائة لتصل إلى ما يقرب من 2,34 مليار درهم .

وفي ما يتعلق بالموانئ الواقعة على البحر المتوسط، فقد أظهرت انخفاضا بنسبة 12 في المائة لتصل إلى 6.347 طنا، فيما ارتفعت قيمتها بنسبة 15 في المائة لتصل إلى 198,5 مليون درهم.

Loading...