انتحار أم لطفلة برمي نفسها من سطح منزلها بالقصر الكبير

ألقت فتاة متزوجة في عقدها الثاني، اليوم (الجمعة)، بنفسها من سطح منزلها الواقع بحي السلام في مدينة القصر الكبير، لتضع بذلك حدا لحياتها بطريقة مروعة.

وبحسب مصادر متطابقة، فإن الهالكة، البالغة من عمرها 28 سنة وهي أم لطفلة، لقيت مصرعها بعين المكان نتيجة ارتطامها بقوة كبيرة مع أرض صلبة، وإصابتها بكسور وجروح خطيرة على مستوى رأسها، موضحا أن أسباب الانتحار ما زالت مجهولة.

 إثر ذلك، حلت بعين المكان المصالح الأمنية مرفوقة بعناصر الوقاية المدنية، التي عملت على نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات، فيما أمر الوكيل العام بفتح تحقيق في هذه النازلة لمعرفة حيثيات وظروف إقدام الشخص على الانتحار.

ويطرح تنامي ظاهرة الانتحار بمدن الشمال، التي توالت بين المواطنين بشكل متسارع ومفزع في الفترة الأخيرة، العديد من التساؤلات التي تتطلب من المختصين الإجابة عنها عبر دراسات وبحوث ميدانية من أجل فهمها والسعي للحد منها.

Loading...