عن المرتحل من حزب لآخر والذنب

يوسف خليل السباعي

من يرتحل من حزب لآخر لايشعر بالذنب. لأي سبب؟!… ذلك لأن المصلحة الذاتية تكون ذات أولوية. لكن، كيف سيراه المصوتون؟!… ذلك هو السؤال الجوهري. إنه مرتكب ذنب، وموجود في لائحة حزب آخر. ولربما، وكيل لائحته.

إن من سيقوم بالتصويت له الحق في الاختيار والانتخاب بحرية في الانتخابات المقبلة أمام بطاقة الاقتراع…

ومن لن يصوت له كذلك حريته… ولكن الأفضل أن يصوت الجميع لأن انتخابات 2021 ستكون صعبة. ومع ذلك، التصويت بكثافة يسائل الحقيقة وتاريخ الانتخابات برمتها.

Loading...