ads x 4 (1)

أخنوش يعلن رسميا تشكيل الأغلبية الحكومية من “الأحرار” و”البام” و”الاستقلال”

أعلن عزيز أخنوش رئيس الحكومة المعين، اليوم الأربعاء (22 شتنبر) عن تشكيل الأغلبية الحكومية، مكونة من أحزاب التجمع الوطني للأحرار، والأصالة والمعاصرة والاستقلال.

وأشار أخنوش خلال ندوة صحافية للإعلان عن أغلبيته، أن تشكيل هذه الأغلبية تم بفضل الالتزام وروح المسؤولية من طرف مكوناتها، وقد تم تشكيلها في وقت وجيز حفظا للزمن السياسية والتنموي.

وبخصوص بعض الأحزاب التي توجهت للمعارضة رغم رغبتها في المشاركة الحكومية، فقد عبر أخنوش عن تفهمه لتطلعاتها، مستدركا أن مبدأ التوازن بين الأغلبية والمعارضة يقتضي عدم تركيز كل القوة في جانب واحد، لضمان فعالية العمل الحكومي والبرلماني.

وأكد رئيس الحكومة المعين أنه كان هناك حرصا على التسريع بتشكيل أغلبية متماسكة، في أفق الإعلان عن تشكيلة حكومية تشتغل بنكران ذات وتضامن بين مكوناتها، لتحقيق مشروع واحد مشترك، وهو العيش الكريم للمغاربة.

وأوضح أخنوش أن المنطق الذي حكم هذا الاختيار، هو الإرادة الشعبية، فالأحزاب الثلاثة المشكلة للأغلبية نجحت بغالبية كبيرة في إقناع الناخبين، كما عبرت عن ذلك صناديق الاقتراع، كما أن هذه الأحزاب تتقاسم الشيء الكثير.

وأضاف أن الأحزاب الثلاثة خاضت الانتخابات ببرامج تتقاطع بشكل كبير وتتبنى نفس المطالب الاجتماعية والاقتصادية، التي ستشكل أرضية خصبة لبرنامج الحكومة، والذي سيعطي ثماره في الأيام الأولى للحكومة.

ولفت أخنوش إلى أن الأحزاب الثلاثة ناقشت وستواصل النقاش لإخراج الهندسة والتشكيلة الحكومية، من أجل عرضها على الملك قصد تعيينها، ملتزما باقتراح أسماء ذات كفاءة ومصداقية وأمانة لتحمل المسؤوليات، بغية الوفاء بالتعهدات، ولتكون في مستوى تطلعات المواطن.

وعبر أخنوش عن احترامه لقرارات الأحزاب التي اختارت المعارضة، مؤكدا استعداد حكومته للعمل معها لخير البلاد.

وجاء إعلان أخنوش عن الأغلبية الحكومية بعد 12 يوما على تعيينه من طرف الملك رئيسا للحكومة مكلفا بتشكيلها، وذلك بأغلبية تضم 269 مقعدا برلمانيا من أصل 395 مقعدا.

Loading...