ads x 4 (1)

في انتظار تقديم الدعم ..غرفة الصيد البحري المتوسطية تقيم الأضرار التي لحقت مراكز الصيد بإقليم شفشاون جراء سيول الأمطار

قامت غرفة الصيد البحري المتوسطية بتقيم تقني شامل للأضرار التي لحقت مراكز الصيد بإقليم شفشاون جراء سيول الأمطار، التي عرفتها المنطقة مؤخرا.

وأعدت غرفة الصيد البحري المتوسطية، حسب بلاغ لها أمس الأربعاء، تقييما مفصلا للأضرار والخسائر التي لحقت بمراكز الصيد البحري، العرقوب وسيدي يحيى أعرب وجنان النيش، التابعة لإقليم شفشاون، وخاصة على مستوى الممرات المؤدية لمراكز الصيد وضياع العديد من المعدات البحرية من قوارب وشباك وخيوط ومحركات.

وأكدت الغرفة أن الأضرار التي لحقت بمهنيي الصيد البحري بالمنطقة تحول دون قيام المتضررين بنشاطهم المعتاد، مما يتطلب تدخلا عاجلا لتوفير إمكانية استئناف العمل في أقرب الآجال بعدما تم التوقف منذ أزيد من أسبوع.

وبالمناسبة، طالب مهنيو الصيد البحري المتضررون بتدخل غرفة الصيد البحري المتوسطية العاجل لدى الجهات المعنية و المسؤولة عن القطاع لتوفير المعدات الضرورية لاستئناف نشاطهم المهني، و توفير جرار لكل موقع لجر القوارب وتنظيف الشاطئ، وتوفير المساعدة من صندوق تنمية قطاع الصيد البحري لإعادة بناء قوارب الصيد التقليدي.

وأشار المصدر إلى أن 22 قاربا تضررت بمركز جنان النيش بسبب الفيضانات والسيول التي عرفتها بعض مناطق إقليم شفشاون البحرية، و 20 قاربا بمركز عرقوب و36 قاربا بمركز سيدي يحيى أعرب.

Loading...