ads x 4 (1)

المجلس الجماعي لمرتيل يستكمل أجهزته

متى يبدأ العمل؟

يوسف خليل السباعي

نشرت الصفحة العامة لجماعة مرتيل بموقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك” معطيات حول استكمال المجلس الجماعي لمرتيل يوم الجمعة 8 أكتوبر 2021 تأليف و انتخاب رؤساء و نواب اللجان الدائمة تفعيلا للقوانين التنظيمية، و ذلك خلال الجلسة الثانية للدورة الإستثنائية لشهر شتنبر المنعقدة بمقر الجماعة.
ترأس الجلسة مراد أمنيول رئيس جماعة مرتيل، حيث عرفت تداول ثلاث نقط في جدول الأعمال التي ترتبط خصيصا بتأليف اللجان الدائمة للمجلس و انتخاب رئيس كل لجنة و نائبه إضافة إلى تعيين ممثل للجماعة و نائبه باللجنة الإدارية المكلف بمراجعة اللوائح الانتخابية، ثم تعيين ممثلين للجماعة بمجموعة الجماعات الترابية ” صدينة للبيئة “.
وحسب الصفحة العامة، فقد تم التصويت على جميع النقط المدرجة من أجل استكمال الهيكلة، حيث جاءت النتائج على النحو التالي:
لجنة المرافق العمومية والممتلكات و الخدمات: فريد البوكاري: رئيس اللجنة، يسرى مجيد: نائبة رئيس اللجنة، لجنة التعمير و تنظيم المجال أسندت رئاستها لسعد الكرواني وسعد الجيدي: نائبه. ولجنة التعاون و الشراكة و العلاقة مع المجتمع المدني
لعادل المرابط رئيسا وإيمان فلاح الإدريسي: نائبته، وبشأن لجنة السياحة و الحكامة البيئية:
أسندت لرشيد أحمدان رئيساوسعيدة أدكوج: نائبته.
وفيما يخص لجنة الميزانية و الشؤون المالية و البرمجة رئيستها هي سعيدة الزموري، فيما نائبها يونس بن الأشهب.
أما بشأن تعيين ممثلين للجماعة باللجنة الإدارية المكلفة بمراجعة اللوائح الانتخابية، فقد تم انتخاب محمد النظير ممثلا و حسن اعلالي نائبا له. كما انتخب المجلس ممثلين له بمجموعة الجماعات الترابية ” صدينة للبيئة ” و هما فريد البوكاري و محمد المرابط.
ويظل السؤال الجوهري مفتوحا، وموجها بالخصوص لرئيس جماعة مرتيل مراد أمنيول: متى يبدأ العمل؟.
إن مدينة مرتيل في حاجة اليوم إلى كل أبنائها الغيورين ( نساء ورجالا) ليس للدفاع عنها فقط، وإنما للوعي والمعرفة بالمشكلات العويصة التي ينبغي إيجاد الحلول لها خصوصا وأن أصوات الناخبين هي في عنق الرئيس ومكتبه المسير، وإشراك أعضاء من المعارضة في اللجان هو أمر عقلاني وتواصلي يجعل من المعارضة في مجلس الجماعة تلعب دور المعارضة البناءة وليس دور الهدم والتفريق، أو المزايدة، ذلك أن مدينة مرتيل ذات الطبيعية السياحية والتجارية تستوجب إصلاحات عميقة لصالح السكان الذين يحتاجون إلى بيئة نظيفة، وإنارة عمومية معممة، ومنافذ شغل عن طريق جلب الاستثمارات وتشجيع المقاولات الصغرى والمتوسطة، ومستشفى في المستوى اللائق يكون خاصا لسكان مرتيل ولايتم نقلهم إلى مستشفى المضيق، بالإضافة إلى جعل مدينة مرتيل مدينة سياحية بامتياز خصوصا وأنها تتمتع بشاطئ كبير ينبغي إيلاء الاهتمام له وجعله من الشواطئ الجميلة والنظيفة والجذابة، والاهتمام أيضا بالتجار وجعلهم يتنفسون من الحصار عليهم وتفعيل المراقبة، مع إيلاء الاهتمام اللازم للموظفين ماديا ومعنويا وتحديث إدارة الجماعة وجعل الموظفين في خدمة السكان وتسهيل مأموريتهم بشكل قانوني.
كل هذه المهام هي على عاتق مراد أمنيول وكل أعضاء مجلس جماعة مرتيل الذي ينبغي أن يقطعوا مع أساليب التدبير الجماعاتي الماضية، برغم إيجابياتها وسلبياتها، حتى لايتكرر دائما نفس السيناريو الذي جعل من مدينة مرتيل مدينة مهمشة ومظلومة بعد أن انتزعت انتزاعها من تطوان ودفعها إلى الانتساب لعمالة المضيق الفنيدق، وبرغم كل ذلك، ينبغي استخدام العقل في تدبير هذا المجلس. وكل الثقة اليوم في إبن مرتيل مراد أمنيول باعتباره رئيس الجماعة، إذ كل شي، في نهاية المطاف، ينسب للرئيس إيجابيا أو سلبيا.

Loading...