مصادر إسبانية تؤكد قرب إعادة فتح معابر سبتة ومليلية المحتلتين في مارس المقبل

أفادت مصادر إعلام إسبانية بأن معابر مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين سيعاد فتحها في شهر مارس المقبل، بعد أن ظلت مغلقة منذ شهر مارس لسنة 2020، بسبب تداعيات فيروس كوونا المستجد.

وأوضحت يومية “إيل إيسبانيول” أن تارخ إعادة فتح معابر الثغرين، قد تم تحديده من قبل السلطات المغربية، في انتظار موافقة نظيرتها الإسبانية، موضحة أن خالد الزروالي، الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، قد أصدر أوامرا للسلطات المعنية بمدينتي الناظور وتطوان، لـ”تمهيد الطريق” لإعادة فتح المعابر.

وقد وضع المغرب، حسب المصادر ذاتها، شروطا لإعادة فتح معابر المدينتين المحتلتين، حيث اقترح فتح ممر واحد في كل ثغر، وهما معبر “بني إنصار ” في مليلية ومعبر “طراجال” في سبتة، على أن تعطى الاولوية في العبور لسكان منطقتي الناظور وتطوان، والثغرين المحتلين في الاتجاه المعاكس.

ومن جانبها، تؤكد السلطات الإسبانية على أنه ستعطى الأولوية لولوج سبتة ومليلية المحتلتين، إلى المغاربة العاملين في الثغرين.

وكان وزير الداخلية الإسباني، فرناندو غراندي مارلاسكا، قد كشف، في مناسبة سابقة، أن معابر الثغرين المحتلين، سيتم فتحها من جديد “عندما تسمح دوافع الصحة العامة” لكل من المواطنين الإسبان والمغاربة، دون تحديد تاريخ تقريبي لذلك.

 

Loading...