المصادقة وبالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي في أشغال الجمع العام العادي لجامعة كرة السلة

تحرير : ح. أ

صادق المجتمعون في الجمع العام العادي للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، الذي احتضنت أشغاله قاعة ابن رشد بالرباط يوم الأحد 28 نوفمبر على التقريرين الأدبي والمالي، وبالإجماع. وافتتح الجمع العام، الذي عرف تمثيلية الوزارة الوصية ( قطاع الرياضة) واللجنة الأولمبية. رئيس الجامعة مصطفى أوراش،  أعلن في البداية عن حضور 94 فريق مما يعني معه توفر النصاب القانوني لتنظيم الجمع.

عدد من ممثلي الفرق الوطنية وفي معرض مناقشاتهم وقفوا على مجموعة من الملاحظات، التي انصبت على النهوض بكرة السلة وإعادة توهجها السابق. وكانت الجامعة قد قامت بتسليم الفرق التقريرين الأدبي والمالي، حيث أظهر التقرير الأدبي ما قام به المكتب المديري من أعمال، وكذا ما أنجزته مختلف اللجن التابعة للجامعة خلال موسم 2020-2021 من أنشطة،  رغم أن الموسم أجمع عليه الحاضرون أنه مر في ظروف استثنائية. كما أبرز التقرير المالي أن الجامعة قامت بصرف أكثر من خمسة ملايين درهم فيما تجاوزت المداخيل تسعة ملايين درهم.

وتبقى الإشارة إلى أن الجامعة وفي اجتماعها الأخير ليوم 7 نوفمبر، قررت فيه السماح للاعبين الذين تجاوزوا سن الأربعين من ممارسة نشاطهم الرياضي، كما تحديد واجبات الانخراط السنوي لفرق القسم الممتاز ( ثلاثة آلاف درهم)، وفرق القسم الأول ( 2500 درهم) وباقي الأقسام الأخرى ( 700 درهم).

ومن جهة أخرى تم قبول فريقين بمزاولة نشاطهم الرياضي ببطولة القسم الثالث، وهما فريق جمعية ماروسيس وجمعية السلام،  فيما من المنتظر أن يتم الحسم في أمر 15 فريقا آخر، خاصة وأن وضعيتهم ترتبط بتوفرهم على الاعتماد، الذي شدد ممثل القطاع الوصي على ضرورته، ومن أنه لا يمكن الرجوع إلى الوراء. واختتم الجمع العام برفع برقية ولاء وإخلاص إلى جلالة الملك محمد السادس، الذي ألقاها الكاتب العام للجامعة أمجد تهبوش.

وكانت بطولة كرة السلة في قسمها الممتاز ذكورا وسيدات، قد انطلقت يوم 21 نوفمبر ومن المقرر أن تستأنف البطولة مع  نهاية هذا الأسبوع  حيث ستتوالى انطلاقة جميع الأقسام، لا سيما وأن الجامعة كانت قد سطرت وفي وقت مبكر برنامجا متكاملا عن الموسم الرياضي الجديد.

 

Loading...