منشور للجنة الميزانية و الشؤون المالية و البرمجة في اجتماعها التحضيري للدورة الإستثنائية لشهر دجنبر لجماعة مرتيل لايخبر بشيء!

صدى تطوان ؛يوسف خليل السباعي

ستنعقد بعد يومين الدورة الإستثنائية لشهر دجنبر 2021 لجماعة مرتيل، وعلى هذا الأساس، خرجت علينا مصلحة التواصل للجماعة المذكورة بمنشور إخباري يلخص بطريقته الخاصة اجتماع لجنة الميزانية و الشؤون المالية و البرمجة بقاعة الاجتماعات علي البازي بمقر جماعة مرتيل، والذي ترأسته سعيدة الزموري بحضور أعضاء اللجنة وغيرهم.
وحسب هذا المنشور، فقد ناقشت اللجنة نقطيتن مدرجتين في جدول أعمال الدورة والمتعلقتين بقراءة ثانية للميزانية برسم سنة 2022 و التصويت عليها و دراسة الإتفاقية المبرمة بين جماعة مرتيل و المحامي محمد بنحساين. كما أشار إلى أن اللجنة تطرقت ل”مجموعة من التعديلات التي سيتم اعتمادها بناء على استلام الجماعة لحصتها من الضريبة على القيمة المضافة وكذا الدعم المقدم لها والذي يهدف إلى إحداث “موازنة” في ميزانية 2022″، من دون أن نعرف شيئا عن هذه التعديلات ولا قيمة الدعم أو هذه ” الموازنة”.
كما طالب أعضاء اللجنة، حسب المنشور دائما ب” تحسين المداخيل عبر بذل مجهود أكثر و تكثيف آليات التحصيل” دون أن يقول لنا كيف سيتم ذلك وبأي أسلوب، الأمر الذي يجعل من يحرر هذا المنشور لا يخبر بأي شيء، ويجعل قارئ المنشور غير مدرك لأي شيء في الوقت ذاته.
ويضيف المنشور:” وافق جميع الأعضاء على المبلغ المالي المخصص للاتفاقية المبرمة بين الجماعة و المحامي محمد بنحساين مثمنين إياها باعتبارها مكسب للجماعة في ظل المعطيات المتعلقة بالعديد من القضايا و الأحكام” من دون معرفة فحوى هذه الاتفاقية، والتي ستكون نقطة في جدول أعمال الدورة… ولا القضايا والأحكام الخاصة بالجماعة المذكورة.

Loading...