المعرض الجهوي

السفينة العملاقة “ستينا فورث” تستعد للتنقيب عن الغاز في ساحل العرائش

أرسلت شركة Stena Drilling السفينة العملاقة “Stena Forth” هذا الأسبوع إلى ميناء لاس بالماس دي جران كناريا بإسبانيا لإجراء مسح دوري خاص (SPS)، استعداداً للتوجه إلى المغرب لبدء عمليات حفر وتنقيب عن الغاز في حقل “أنشوا” الواقع قبالة ساحل العرائش، وذلك ضمن شراكة مع شركة “إنيرجيان”.

ووفقًا لمنصة “Offshore Energy” المتخصصة في أخبار الطاقة، أنهت السفينة العملاقة مهامها في مصر بعد انسحاب شركة “إنيرجيان” من مشاريع الغاز الطبيعي في مصر وإيطاليا وكرواتيا.

وستقوم السفينة الآن بأعمال الحفر والتنقيب في الحقل المذكور لصالح “إنيرجيان”، التي أبرمت مؤخرًا صفقة استحواذ وشراكة مع شركة “شاريوت” البريطانية عبر رخصتي “ليكوس” و”ريصانة”.

ومن المقرر أن تبدأ سفينة الحفر “Stena Forth” التي تم بناؤها في عام 2009 في حفر بئر تقييم Anchois East في الربع الثالث من عام 2024، وستقوم السفينة بإجراء اختبار “ساق الحفر” على الرمال الرئيسية المحتوية على الغاز، مستهدفة 11 مليار متر مكعب إضافية من إجمالي الموارد المحتملة غير المعرضة للخطر.

وتشمل شروط الصفقة الرئيسية استحواذ شركة “إنيرجيان” على حصص بنسبة 45% و37.5% في رخصتي ليكسوس وريصانة على التوالي، وتوليها التشغيل العملياتي لكلا الرخصتين، بينما تحتفظ شركة “شاريوت” بحصة 30% و37.5% في ليكسوس وريصانة على التوالي، ويبقى المكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن محتفظًا بحصة 25% في كل ترخيص.

Loading...