الصفحة الرئيسية

 

الأغنية المغربية ترفرف على هرم مصر والدوزي يصرح عقدي مع مزيكا ليس احتكاريا

في آخر تطورات المجال الفني، ومن الأغاني التي صدرت مؤخرا عرفت أغنية الفنان العالمي المغربي الدوزي “آمر” تفاعلا كبيرا من طرف الجمهور المتدوق للفن، ففي ظرف وجيز حققت الأغنية أكثر من عشرة ملايين مشاهدة عبر اليوتوب متفوقة على غيرها بنسبة كبيرة آمر تعتبر اللبنة الأولى في تعاقد الدوزي مع شركة الإنتاج المصرية “مزيكا”.

وفي تصريح لجريدة “صدى تطوان ” الإلكترونية قال الدوزي : تعاقدنا مع شركة مزيكا جاء بعد أشهر من النقاش والإتصالات المكثفة رفقة صاحبها الأستاذ محسن جابر الذي اتصل بنا واقترح علينا فكرة هذا التعاقد، حيث أننا كمرحلة أولية قبل إمضاء العقد عملنا على الاتفاق حول كل الجزئيات الممكنة من إنتاج أعمال فنية وجولات وكل ما سيكون نتاجا لهذا التعامل الفني القيم، ما جعل عقدي مع شركة مزيكا – عالم الفن عقداً وسطيا تبادليا وليس عقد احتكار.

وقد يكون سبب موافقتي على هذا التعامل هو محبتي لجمهوري المتواجد في الدول العربية والذي لا تتاح لي الفرصة الكافية للقائه، أيضاً وجوب وقت الإنفتاح على جمهور جديد وأنماط موسيقية جديدة غير تلك التي عهدتها قبل الآن. وما نطمح له فعلاً هو أن نقدم نمطا غنائيا جديدا للجمهور المصري خاصة، ولجميع العالم العربي، خصوصاً وأن السنوات الخمس الماضية عرفت حركية غير مسبوقة للموسيقى المغربية وإنتشارا سريعاً لها في دول المشرق والخليج، أيضاً هي بالنسبة لي خطوة مهمة في مشواري الفني أن أنفتح على شعراء وملحنين جدد، ما يعني ذوق فني جديد وتجارب عكس تيار النمط الفني الذي طالما قدمته للجمهور في الدول الغربية.

 

أما عن أغنية آمر التي تعاملت من خلالها مع الفنان جلال الحمداوي على مستوى الكلمات واللحن والتوزيع، فهي عمل فني مثله مثل باقي الأعمال الفنية التي تستلهم من مجتمعاتنا.. “آمر وأنا نغامر” جملة نتداولها في يومنا تمثل الولاء والإخلاص في العديد من المواقف وسيكون جميلا لو أنها ارتبطت بموقف رومانسي .

Loading...