الصفحة الرئيسية

 

شواطئ عمالة المضيق الفنيدق.. “لا يهمنا أمركم المهم امتلاء جيوبنا بالأموال”

“يا أيها المصطافون أين المفر، البحر من ورائكم، واصحاب المضلات أمامكم”

تغض السلطات المحلية بعمالة المضيق الفنيدق  الطرف  عن تحرير الشواطئ من الإحتلال العشوائي، من طرف أصحاب المضلات  المرخصة والغير المرخصة حيث لا يتم مرعات الجوانب القانونية للتراخيص المنحوحة لهم وذلك في غياب اي اليات زجرية لردع المخالفين .

ورغم تلقي السلطات المحلية تعليمات من عامل عمالة المضيق الفنيدق واطلاق خدمة الرقم الأخضر بداية الموسم الصيفي الحالي لتلقي شكايات المواطنين  بالنفوذ الترابي للعمالة بفعل  الفوضى والعشوائية ، التي يتسبب فيها مزاولي  النشاط الصيفي حيث يقومون بنشر العديد من الكراسي والطاولات البلاستيكية، والمظلات الشمسية دون احترام التراخيص التي تخول لهم استغلال 20 في المئة من مساحة الشاطئ مع اعطاء كل صحاب رخصة الحق في استغلال 6 مضلات على ألا تنصب الا بعد كرائها  وذلك حسب الأجتماع التنسيقي بعمالة المضيق الفنيدق  بين وزارة الداخلية ووزارة التجهيز والنقل الذي وصف برفيع المستوى .

  وقد خلف هذا السلوك انطباعا سلبيا لدى المصطافين مطالبين بضرورة إيجاد حل لهذه المعضلة ، التي تعكر صفو راحة جل المصطافين بشواطئ عمالة المضيق الفنيدق.

Loading...