الصفحة الرئيسية

 

مندوبية التخطيط تسجل ارتفاعا في أثمان المواد الغذائية بطنجة وتطوان

سجلت المندوبية السامية للتخطيط ارتفاعا في الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك خلال شهر ماي2019، بنسبة 0,7% بالمقارنة مع الشهر السابق، وهو ما نتج عنه تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ 1,5والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ 0,3 في المائة.

وهمت ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري أبريل وماي 2019 على الخصوص أثمان الخضر بـ 7,8 في المائة والسمك وفواكه البحر بـ 7,4 في المائة واللحوم بـ 0,9 في المائة والفواكه  والحليب والجبن والبيض بـ 0,2 في المائة.

وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان الزيوت والذهنيات بـ 0,3 في المائة والقهوة والشاي والكاكاو بـ 0,1 في المائة.

فيما يخص المواد غير الغذائية، أفادت المندوبية السامية للتخطيط، أن الارتفاع هم على الخصوص، سجلته أثمان المحروقات بـ 2,9 في المائة.

وعن أهم الارتفاعات في الرقم الاستدلالي عند الاستهلاك، حسب المدن، سجلت أهم في القنيطرة وبني ملال بـ 1,4 في المائة  وفي الحسيمة بـ   1,3 في المائة وفي طنجة والعيون بـ 1,2 في المائة وفي فاس وتطوان ومكناس وسطات وآسفي بـ 1,1 في المائة وفي وجدة  وكلميم بـ 1,0 في النائة. بينما سجل انخفاض  في مراكش بـ 0,3 في المائة.

بالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، تضيف مذكرة المندوبية السامية للتخطيط، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا بـ 0,3 في المائة خلال شهر ماي 2019. وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد أثمان المواد غير الغذائية بـ 0,9 في المائة وتراجع أثمان المواد الغذائية بـ 0,7 في المائة.وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين ارتفاع  قدره 0,3  في المائة بالنسبة  للمواصلات و3,4  في المائة بالنسبة للتعليم.

وهكذا، تقول مذكرة المندوبية، يكون مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر ماي 2019 ارتفاعا بـ 0,1 في المائة بالمقارنة مع شهر أبريل 2019 و بـ 1,2 في المائة بالمقارنة مع شهر ماي 2018.

Loading...