الصفحة الرئيسية

محمد سقراط : أي حكومة كتحتارم راسها وكتمثل الشعب..

محمد سقراط-كود///

أي حكومة كتحتارم راسها وكتمثل الشعب بصح، فراه فحادثة بحال ديال إيجوكاك ضروري غادي ينتاقلو مسؤولين كبار لعين المكان ويوقفو على عملية الإنقاذ أو إستخراج الجثث، طبعا هوما ماغاديش يرجعوهم للحياة ولكن على الأقل غادي يبينو للمغاربة وللعالم أن المواطن المغربي عندو قيمة وماشي مجرد حشرة يكفي ستاتو في فايسبوك لنعيه، الكوارث الطبيعية كتوقع فالعالم كامل، ولكن في الدول لي عندها حكومات كتحتارم مواطنيها وفي خدمتهم، كنلقاو المسؤولين وسط الحدث، وكاين لي يوقف الكونجي ويوقف أي حاجة ويحضر حيت الواجب ديالو هاداك، طبعا الحضور ديالو راه غير رمزي وماغادي يغير من هول الكارثة والو، ولكن على الأقل كيبين القيمة ديال المواطن والواجب ديال الدولة إتجاهو.

قيمة المواطن فشي بلاد كتبان من تفاعل الدولة معاه فالكوارث والأحداث المؤلمة، وكيفاش كيكونوا الساسة والمسؤولين ديال ديك البلاد حاضرين فعين المكان ومشرفين على العملية شخصيا، التراب يردم خمسطاش لمواطن في منطقة نائية وسيلتهم الوحيدة للنقل هي النقل المزدوج لي كيغامر براسو فكل فاياج باش يفك العزلة على دوك الناس، هادي حادثة تقدر توقع فاي بلاد، الصين لي دولة عظمى ديما عندهم إنجراف التربة فشي مناطق على قرى بأكملها، الدولة ماشي مهمتها تمنع الكوارث الطبيعية ولكن مهمتها أن تحد من الضرر ديالهم على المواطنين وعلى البنية التحتية، ومهمتها أنها تنشأ بنية تحتية لي تقدر تصبر لبحال هاد الكوارث أو على الأقل تقلل من أخطارهم، ولكن هنا لا هادي لا ديك.

العثماني لي رئيس الحكومة ديال بلاد وقعات فيها كارثة طبيعية أدت لمقتل خمسطاش ديال المواطنين إكتفى بنعيهم بستاتو فالفايسبوك، هنا كتعرف بلي بزاف ديال مغاربة الهامش غير زايد ناقص عند الحكومة، وكتعرف بلي رئيس الحكومة براسو راه غير زايد ناقص، حقا تاواحد مكان كيتسنى منو يدير شي تحرك أو مبادرة، ولكن على الأقل يهدر يعبر يبين على الحزن ديالو على التضامن راه أمهات هادو لي ماتو وأطفال تيتموا، وماتوا بسباب قلة شي وقلة الخيارات وبسباب إنتمائهم للهامشن وعلى الأقل تحتارم أرواح هاد المواطنين وتتحرك الحكومة ولو غير رمزيا باش يعرفو الناس أن حياة المغاربة ماشي رخيصة حتى لهاد الدرجة.

للإعلان هنا header
Loading...