الصفحة الرئيسية

المندوبية الإقليمية للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية بتطوان تعطي انطلاقة برامج محاربة الأمية برسم سنة 2019/2020

تحت شعار المقاربات المجددة في مجال محاربة الأمية من أجل الارتقاء بالتعلم مدى الحياة، اعطت المندوبية الإقليمية للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية بتطوان، انطلاقة برامج محاربة الأمية برسم الموسم القرائي 2019/2020 يوم الخميس 17 أكتوبر 2019 بمدرسة لسان الدين ابن الخطيب بتطوان.

وفي كلمة لمحمد سعيد بن يحيى المندوب الإقليمي للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، هنأ الجمعيات التي تم انتقاؤها من طرف اللجنة الإقليمية، كما نوه بالمجهودات الجبارة التي ما فتئت تقوم بها منظمات المجتمع المدني وكافة القطاعات الحكومية من اجل تقليص نسب الأمية ببلادنا.

وفي معرض تدخله قدم مجموعة من الإحصاءات حول نسب الأمية بالمغرب وبجهة طنجة – تطوان – الحسيمة وكذا بإقليم تطوان، كما التمس في كلمته بذل المزيد من الجهد من أجل تحقيق الأهداف التي سطرتها الوكالة من أجل تقليص نسب الأمية والحد من انتشارها، مع حث كافة الفاعلين والمتدخلين في هذا المجال من أجل التنسيق والتعاون ومد يد المساعدة كل من موقعه للجمعيات الشريكة وللوكالة الوطنية لمحاربة الأمية من أجل تحقيق الأهداف التي سطرتها الوكالة والمتمثلة في تقليص نسب الامية في المغرب في افق سنة 2021 إلى 20 % و10 % في أفق سنة 2026.

وبعد استراحة قصيرة تم تذكير الجمعيات بأهم بنود الشراكة الموقعة بينها وبين الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية وكذا التواريخ المقترحة لانطلاق واختتام البرنامج واهم الوثائق المعتمدة، كما فتح باب النقاش للجمعيات الشريكة من أجل تقديم ملاحظاتها ومقترحاتها حول سير البرنامج بالإضافة إلى مناقشة المقرات والمراكز المقترحة من طرف الجمعيات من اجل تنفيذ البرنامج وكيفية التغلب على مختلف الصعوبات التي يمكن ان تواجهها الجمعيات من أجل تجويد عملها والرقي به بغية تحقيق الأهداف المنشودة.

واختتم اللقاء بأخذ صورة تذكارية لجميع الحاضرين، مع تقديم كل الشكر لجميع شركاء الوكالة الوطنية لمحاربة الامية على دعمهم وتعاونهم.

Loading...