تنمية الطفولة المبكرة موضوع لقاء تحسيسي بعمالة المضيق – الفنيدق

احتضن مقر عمالة المضيق – الفنيدق، يوم الخميس 31 أكتوبر 2019 ، لقاء تواصليا للتحسيس بأهمية تنمية الطفولة المبكرة، والذي يندرج ضمن الحملة الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة المبرمجة فعالياتها خلال الفترة الممتدة بين 21 أكتوبر و4 نونبر.

وترأس عامل عمالة المضيق – الفنيدق، ياسين جاري، فعاليات هذا اللقاء التواصلي، بحضور مجموعة من الشخصيات والمسؤولين عن المصالح الخارجية ورؤساء الجماعات الترابية والفاعلين الجمعويين والأطباء ومجموعة من الخبراء والمهتمين بالطفولة والأمومة.

وفي كلمة بالمناسبة ، أكد جاري أن هذا القاء يندرج في إطار الحملة الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة الرامية بالأساس إلى الرفع من درجة الوعي لدى مختلف الأوساط وتحسيس الفاعلين المعنيين بأهمية هذا الموضوع وزيادة الاهتمام به وإبراز آثاره الايجابية في بناء مستقبل مشرق لفائدة الأجيال الصاعدة.

وأهاب بجميع الاطراف المعنية الالتزام من أجل المستقبل من خلال العمل المشترك والجاد والمتواصل لتنمية الطفولة المبكرة، باعتبارها مرحلة حاسمة ومصيرية في نمو وتطور الفرد (منذ فترة الولادة إلى سن 6 سنوات)، معتبرا أن العناية بالطفولة في هذه السن يعد وسيلة فعالة ورافعة أساسية لمعالجة التفاوتات الاقتصادية والاجتماعية والمجالية.

واستعرض العامل جملة من المنجزات التي حققها المغرب منذ عقود في العديد من المجالات التي تساهم في تنمية الطفولة المبكرة، ولا سيما في المجال الصحي وذلك من خلال العمل على تعميم التلقيح ضد الأمراض التي تصيب الأطفال وتحسين تغذيتهم وتقليص معدلات الوفيات لدى الأمهات والأطفال.

ودعا المسؤول جميع المتدخلين إلى رفع التحدي وبذل المزيد من الجهود للنهوض بالطفولة المبكرة من خلال ضمان الالتقائية الجيدة بين المتدخلين والفاعلين وإيلاء الاهتمام بجودة الخدمات وإرساء آليتي التتبع والتقييم أثناء إعداد المشاريع.

وخلص في كلمته إلى أهمية الادوار التي تضطلع بها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بفضل مكانتها وصبغتها الاستراتيجية وطبيعة تدخلاتها الأفقية والتي تتجلى في دور المحفز من خلال رصد وتحديد الأولويات، ودورها في توحيد جهود كافة الفرقاء المعنيين لإيجاد الحلول الناجعة لمختلف الإشكاليات المسجلة، وتعبئة أكبر عدد ممكن من الفاعلين للمساهمة في تنمية الطفولة المبكرة من أسرة ومجتمع مدني وسلطات عمومية وقطاع خاص.

وبحسب المعطيات المقدمة خلال هذا اللقاء فإن معدل الولادات الطبيعية بتراب العمالة وصل إلى 69 في المائة، خلال سنة 2018 بينما لم يتم تسجيل أية حالة وفاة في صفوف النساء أثناء الولادة، بينما تم تسجيل 20 حالة وفاة في صوف الأطفال، بينما بلغت نسبة التلقيح 100 في المائة من المواليد الجدد بتراب العمالة.

وبالمناسبة، التقى ياسين جاري والوفد المرافق له مجموعة من أطفال التعليم الأولى المحتفلين بمناسبة حلول ذكرى المسيرة الخضراء، كما زار الوفد وحدة للتعليم الأولي بجماعة العليين.

و م ع

Loading...