الصفحة الرئيسية

بلحساين: “جماعة تطوان صارت أبعد ما تكون عن تدبير اقتصاد و ثقافة المدينة”

صدى تطوان

نشر الصحفي والفاعل الجمعوي ورئيس جمعية محترف الفدان للمسرح بمدينة تطوان بلال بلحساين يوم الجمعة 15 نوفمبر، عبر حسابه خاص بموقع التواصل “فيسبوك”،تدوينة تزامنا مع انطلاق فعاليات الدورة 21 للمهرجان الوطني للمسرح بمدينة تطوان والذي يمتد خلال الفترة ما بيم  15 إلى 22 نونبر الجاري.

وقال الصحفي بلال بلحساين “ينطلق اليوم بمدينة تطوان  المهرجان الوطني للمسرح في دورته الواحدة و العشرون ، دورة هادئة صامتة إن لم أقل سرية في مدينة كانت قبل أربع سنوات تحتضن عرس المسرحيين المغاربة بالكثير من الحب و الود و الأحضان ، لعل أجمل ما في هذا العرس هو ذاك اللقاء الرائع بين ممتهني المسرح ببلادنا يتعانقون يتلاطفون ويتفرجون في إنتاجات زملاءهم ثم يناقشون بالكثير من المتعة و الإفادة العروض و المواضيع و الإصدارات المسرحية .
وأضاف بلحساين بكل تحسر”لعل شوق مدينة ما أو الفاعلين بها لاحتضان موعد كهذا لا يضاهيه شوق حيث يتيح لهم القدر إكتشاف باكورة اعمال الموسم المسرحي ، و اللقاء بأهم الفاعلين في الحقل ، لكني أعتقد أن هذا الزخم لا يوازيه غير رغبة صادقة و اخراط حقيقي للفاعلين بالمدينة و أقصد جماعتها الترابية لإنجاح عرس لا كالاعراس و هو للأسف ما صرنا نفتقده في مدينتنا المصنفة تجنيا “بالمبدعة”.

واعتبر المتحدث في تدوينته أن “جماعة تطوان صارت أبعد ما تكون عن تدبير اقتصاد و ثقافة المدينة و الاهتمام بهما ما أدى إلى اندحار قاتل لأغلب التظاهرات الثقافية و المواسم التجارية و التسويقية للحمامة البيضاء التي تودع شيئا فشيئا سكونها في اتجاه صرخة واحدة ضد منتخبين بصموا على سوء تدبير لا مثيل له”.

Loading...