الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

بيان توضيحي: من إدارة مطاعم سلسلة”Sombara “

خلافا لما تم تداوله بأحد الصفحات الإخبارية المحلية بكون “المصالح المختصة بمدينة تطوان حجزت مساء أمس السبت 30 ماي الجاري كميات هامة من لحوم الدجاج الفاسد كانت معدة لترويجها على المواطنين بإحدى محلات “الطاكوس” بالقرب من المستشفى المدني بتطوان”، فإننا نتقدم، بصفتنا المعنيين بالمقال المذكور، لزبنائنا الكرام خاصة، وللرأي العام عامة بالتوضيحات التالية:

– إن لجنة مختلطة مكونة من عناصر من السلطة المحلية ومصالح حفظ الصحة قامت مساء يوم السبت 30 ماي 2020 بزيارة لإحدى محلاتنا الكائنة بشارع عبد الخالق الطريس، على غرار الزيارات التي تقوم بها اللجنة لمختلف المطاعم والمقاهي والسناكات التي باشرت عملية الفتح لتقديم خدماتها للزبناء عن طريق التسليم والتوصيل بعد قرار السلطات المختصة بالسماح لها بذلك، فقامت بحجز كمية من الدجاج كنا قد قمنا بإخراجها للتو من المجمد قصد إعدادها.

– إن كمية الدجاج المحجوزة لم تكن فاسدة ولا غير صالحة للاستهلاك، بل كنا قد اقتنيناها قبيل ذلك بأقل من 24 ساعة وقمنا بوضعها في المجمد قصد الشروع في إعدادها وتحضيرها للزبناء، وكما يعلم الجميع، وخاصة ذوي الاختصاص في هذا المجال، فإن لحوم الدجاج التي يتم إعدادها ل”الطاكوس” لا يمكنه أن تكون صالحة لذلك إلا بعد قضائها لمدة لا تقل عن 16 ساعة داخل المجمد، وهي المدة التي قضتها لحوم الدجاج المحجوزة، غير أن السلطات المحلية كان لها رأي آخر، فقامت بحجزها وأصدرت قرارا بإغلاق المحل حتى إشعار آخر.

أما بخصوص فاتورة اقتناء اللحوم المحجوزة فهي بالفعل لم تكن متوفرة بحوزتنا لحظة زيارة اللجنة، لكون مموننا بهذه المادة لا يقوم بتسليمها لنا إلا بعد انتهائه من إيصال جميع الكميات المطلوبة إلى محلاتنا الأربعة بتطوان ومرتيل، وذلك ما لن يتم إلا يوم غد الإثنين 01 يونيو 2020.

– إن محلاتنا، المتواجدة بكل من تطوان ومرتيل، المتخصصة في إعداد وتقديم “الطاكوس”، معروف عنها ومشهود لها من طرف الجميع على الدوام بالجودة العالية لمنتوجاتها وخدماتها واحترامها التام للشروط الصحية المنصوص عليها حفاظا على صحة وسلامة زبنائها، وعديد من الأطر الصحية ورجال السلط بمختلف رواتبهم يعتبرون من الزبناء الأوفياء لها الذين يرتادونها بشكل يومي يشهدون بذلك، كما أننا حريصون كل الحرص على التقيد التام بالقواعد الوقائية والصحية المنصوص عليها من طرف السلطات الصحية ضمانا لسلامة الزبناء والمستخدمين خلال هذه الظرفية التي تجتازها بلادنا نتيجة تفشي وباء كوفيد 19، وذلك من خلال التأكد من نظافة أماكن وتجهيزات العمل وفق برنامج يومي وعلى مدار الساعة، والحرص على التهوية الكافية لأماكن العمل، وتوفير المحاليل المطهرة والكمامات الواقية للمستخدمين، واحترام قواعد التباعد الشخصي بين الزبناء والمستخدمين وفيما بينهم، والحرص على سلامة الوجبات الموجهة للزبناء خلال مراحل إعدادها وتحضيرها وإيصالها وتسليمها، وتحسيس المستخدمين بضرورة التقيد بالإجراءات السالفة الذكر والتكثيف من تدابير الوقاية والنظافة سواء في أماكن العمل أو خارجها.

Loading...