الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

مقتل ريتشارد بروكس على يد الشرطة الأمريكية ومظاهرات في أتلانتا

يوسف خليل السباعي

ذكرت مصادر إعلامية متفرقة أن متظاهرين خرجوافي أتلانتا الأمريكية، أمس السبت، عقب مقتل الأمريكي من أصل إفريقي ريتشارد بروكس، البالغ من العمر 27 عاما، على يد الشرطة التي فتحت النار عليه بعد مقاومته للاعتقال. كما تداولا قنوات تلفزيونية وشبكيات اجتماعية متنوعة فيديو يظهر عملية قتله.

ونشرت شبكة سي إن إن عربية “صور لريتشارد بروكس وفرتها عائلته في الوقت الذي تجمع فيه متظاهرون خارج مقر الدائرة الثالثة لشرطة أتلانتا وفقا لصحيفة أتلانتا جورنال.

وفي هذا السياق، أظهر فيديو متداول حريقا لمطعم وينديز وانتظار لفرق الإطفاء أمام هذا المطعم في الموضع الذي قتل فيه بروكس واشتعال النيران عقب عملية القتل “لحين يصبح من الآمن دخول هذه الفرق”، وفقا لتغريدة من دائرة مكافحة الحرائق بأتلانتا.

من جهتها، وفقا المصادر ذاتها أن إيريكا شيلدز، رئيسة شرطة أتلانتا قد أعلنت تنحيها عن منصبها عقب هذه العملية، قائلة في بيان: “لأكثر من عقدين خدمت إلى جانب بعض أفضل الرجال والنساء في شرطة أتلانتا، وبدافع الحب للمدينة قدمت استقالتي من منصبي”.

كما أكدت المصادر ذاتها أن حاكم أتلانتا،برايان كيم قد أصدر بيانا عقب فيه على مقتل بروكس، في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، قال فيها إن “تحقيقا أطلق في سلوك عناصر الشرطة التي قادت تصرفاتهم إلى وفاة بروكس”.

وتعيش أتلانتا على إيقاع هذه المظاهرات والاحتجاجات استمرارا لأخرى في أمريكا والمرتبطة بعلاقات الشرطة مع الأمريكيين من أصل أفريقي ومجتمعات الأقليات الأخرى بعد انطلاق نفس جورج فلويد بطريقة بشعة بعد وضع شرطي ركبته على رقبته في مينيابوليس في 25 مايو الفائت.

هذا، وذكرت المصادر ذاتها أن سكان أتلانتا يتفاعلون أيضًا مع حادثين آخرين على الأقل يتعلقان بضباط شرطة المدينة، وذلك أنه بتاريخ 30 مايو الفائت شوهدت مجموعة من ضباط الشرطة على شريط فيديو يستعملون “مسدسات الصعق على شبان كانوا في سيارة عالقة في حركة المرور بسبب الإحتجاجات في تلك الليلة. وقد اتهم ستة من ضباط الشرطة منذ ذلك الحين فيما يتعلق بالقضية. كما شوهد في 29 مايو ، ضابط شرطة المدينة وهو يضرب امرأة ماريتا بولاية جورجيا على الأرض”.

كما أفادت فوكس 5 من أتلانتا، في وقت لاحق، أن” المرأة  أمبر جاكسون، خضعت لعملية جراحية لكسر في الترقوة، في حين تم وضع الضابط في إجازة إدارية انتظارًا لنتيجة التحقيق”.

يذكر أن بروكس كان نائما في سيارة بالقرب من المطعم المذكور وفي حالة سكر إذ رصدته الكاميرا وعندما جاءت الشرطة لاعتقاله قاوم وحاول الفرار فأرداه أحدهم بطلقة من مسدس صاعق.

Loading...