الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

جهات مسؤولة توضح: توقيف عمال رونو مرتبط بمحاربة كوفيد19

بعد الرجة التي خلقها قرار ادارة رونو طنجة توقيف عشرات من العمال المنتمين لتطوان، نتيجة تعليقات مسيئة للشركة من منتقدين على مواقع التواصل الاجتماعي، ورفضهم استمرار عمل مستخدمين لتطوان بمصنع رونو، انعقد بمقر عمالة الفحص أنجرة، وبتعليمات من والي الجهة، اجتماع ضم مسؤولي الشركة ومسؤولي السلطات الترابية المعنيين بالموضوع.
وبعد التداول في معطيات وحيثيات ما تم اتخاذه من قرارات مع مندوبي العمال، والرامي لتوقيف حوالي 400 عامل من تطوان، بذريعة محاربة كوفيد 19 لكونهم الأكثر تشكيا من غيرهم، تم الاتفاق على تقسيم هذا العدد بين مختلفي العمالات المشكلة للعمال المنتمين للشركة.
ووفق مصادر حسنة الاطلاع، فقد تقرر توقيف مؤقت لحوالي 450 عامل، في مرحلة اولى، ونفس العدد في مرحلة ثانية، مما يجعل عدد الموقوفين بتطوان يصل 200 عامل، 100 في كل مرحلة.
وأضافت ذات المصادر، ان ذلك مرتبط فقط بهاته الفترة التي عرفت انتشارا للوباء بين العمال، وهي بمثابة فترة حجر سيعود العمال بعدها للعمل مجددا، ولن يكون هناك اي انتقام بخصوص العمال التابعين لتطوان والمضيق الفنيدق، وهي الضمانات التي اكدتها مصادر مسؤولة جد مقربة.

المصدر Ahdath.info؛ مصطفى العباسي

Loading...