الصفحة الرئيسية

قصة قصيرة جدا “الغراب”

يوسف خليل السباعي

رأيت فيما يرى النائم أن غرابا يأكلني.
استفقت مذعورا.
يا للعجب.

إنني أرى الآن عين الغراب يحلق في فضاء غرفة نومي.
لم أستوعب كل ما يقع داخل غرفة نومي.
قلت في سري، متسائلا: “هل الحلم تحول إلى حقيقة؟”. أية حقيقة إذن.

نزلت مائدة الفطور. أكلت، استغربت، إنه هو عين الغراب يأكل معي.ارتديت ملابسي لأخرج لعملي. تبعني.
على طاولة العمل، كان معي، أصبح لا يفارقني في الحلم وفي اليقظة.

“ماذا أفعل، ياربي؟”، قلت في سري، كرر الغراب كلامي كأنه تحول إلى ببغاء.

في الليل وأنا عائد إلى البيت، اعترض سبيلي لص. أراد سرقتي. كان عين الغراب معي، ملتصق بي، قاومته، أخرج مدية، وحاول طعني بها. انزلقت يده، فطعن بالمدية الغراب.

Loading...