الصفحة الرئيسية

العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بعمالة المضيق الفنيدق تطالب الحكومة المغربية بإيجاد الحلول العاجلة لمشاكل العمال والمتمدرسين بسبتة وإعادة العالقين

يوسف خليل السباعي

أصدرت مؤخرا العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمضيق الفنيدق ومرتيل بلاغا، ذكرت من خلاله، أنها تتابع بقلق شديد ما وصلت إليه الحالة الاجتماعية والاقتصادية والنفسانية المزرية للعمال بسبتة، والذين يصل عددهم إلى ما يفوق 3600، وذلك جراء الإجراءات الاحترازية بسبب مرض كوفيد 19، الأمر الذي تسبب في اغلاق المعبر الحدودي، بالإضافة إلى حرمان التلاميذ من متابعة دراستهم.

وبناء عليه، تطالب العصبة من خلال هذا البلاغ الحكومة المغربية بالعمل بكل مسؤولية لإرجاع العمال الذين يعملون بصفة رسمية، وهم يتوفرون على وثائق قانونية تتيح لهم المرور الى عملهم في سبتة، على اعتبار أنهم تضرروا بشكل يهدد استقرارهم وحياتهم الأسرية، وإرجاع التلاميذ لمتابعة دراستهم هناك، حتى لا يتم حرمانهم من حقهم في التعليم “.

كما تطالب الحكومة المغربية بتمكين المغاربة العالقين بمختلف الحدود، ومن بينهم المحاصرين بسبتة، من العودة”.

Loading...