الصفحة الرئيسية

السياسة

يوسف خليل السباعي

إن القوة السياسية تكمن بالأساس في التجميع، وليس في التشتيت، من خلال الطهارة، ولكن هذا مالا يمكن تحقيقه في السياسة، التي لم تعد، اليوم، فن الممكن، وإنما فن الخلاف والصراع، حيث يمحي الاختلاف وتطغى الأنانية والمصلحة الذاتية!

ضومهما اختلفنا، هناك رأي آخر، عثرت عليه، وأنا أتصفح ال” فيسبوك” في صفحة ” عراقيون”، من خلال بحث متواصل، أتقن تفصيلاته، هو الآتي:”صحيح أن السياسة هي فن الممكن، ولكن السياسة العبقرية هي فن إدارة ما يبدو مستحيلا كي يصبح ممكنا”.

أما السياسة كما تمارس، اليوم، فهي مجرد لعب باللسان، بالكلام، وباللغة المراوغة، غير الدقيقة، وغير المستقرة، تظهر الشيء ونقيضه، تخبر عن المظهر، وتخفي المخبر، بمعنى أنها مزيفة، ومخادعة، وكاذبة، أو لأحدد أكثر: إنها سياسة ذيل الكلب.

وإذا، تعمقنا أكثر: إنها قناع يشير إلى موته.

Loading...