ريال مدريد يستهل مشواره في دوري الأبطال بهزيمة مدوية من شاختار

تلقى ريال مدريد هزيمة مدوية من ضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وذلك خلال المباراة التي جمعتهما على ملعب ألفريدو دي ستيفانو لحساب الجولة الافتتاحية من مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وواصل المدرب زين الدين زيدان اتباع سياسة المداورة بين اللاعبين، حيث أبقى توني كروس على دكة البدلاء رغم جاهزيته البدنية، ودفع بفيدريكو فالفيردي في وسط الملعب إلى جانب لوكا مودريتش وكاسيميرو، بينما فضّل رودريجو على مواطنه فينيسيوس جونيور، كذلك أقحم لوكا يوفيتش على حساب كريم بنزيما.

وحاول ريال مدريد السيطرة على الكرة منذ الدقيقة الأولى، لكنه لم يخلق كثافة عددية في الثلث الأخير من الملعب، بل على العكس، كان شاختار الأكثر خطورة على المرمى في الربع ساعة الأولى، وكاد يفتتح باب التسجيل لولا تألق تيبو كورتوا الذي أنقذ مرماه من انفراد تام.

وبدأ شاختار يستغل المساحات الشاسعة في عمق دفاع ريال مدريد وعدم تجانس رافاييل فاران مع إيدير ميلياتو الذي حل مكان سيرجيو راموس المصاب، وبالفعل أحرز الهدف الأول بحلول الدقيقة 29 عن طريق مارتينس.

ودخل ريال مدريد في مرحلة صدمة بعد تلقي الهدف الأول، واستغل الضيوف ذلك بأفضل طريقة ممكنه بتسجيل هدفين متتاليين في الدقيقة 33 و42، وجاء الهدف الثاني عن طريق رافاييل فاران بالخطأ بمرماه، ثم أضاف مانور سولومون الهدف الثالث.

فينيسيوس جونيور – ريال مدريد – دوري أبطال أوروبا

واستفاق ريال مدريد في بداية الشوط الثاني، وتمكن النجم الكرواتي لوكا مودريتش من تسجيل هدف التقليص عبر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء بحلول الدقيقة 54، وبعد 5 دقائق فقط، أضاف فينيسيوس جونيور الهدف الثاني بعد 14 ثانية فقط من دخوله كبديل بدلاً من رودريجو.

وحاصر ريال مدريد الخصم في مناطقه الدفاعية خلال النصف ساعة الأخيرة على المرمى، لكنه لم يخلق فرص كافية للتسجيل، حتى الهدف الذي أحرزه فيدريكو فالفيردي بالوقت بدل الضائع ألغاه الحكم بداعي التسلل على فينيسيوس جونيور الذي حجب الرؤية عن حارس المرمى.

وبهذا يستهل ريال مدريد مشواره في بطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2020-2021 بهزيمة قاسية غير متوقعة، ومن المتوقع أن تضاعف هذه الخسارة الضغط على زين الدين زيدان واللاعبين في الفترة المقبلة، لاسيما وأنها تأتي قبل مباراة الكلاسيكو ضد الغريم التقليدي برشلونة.

Loading...