في زمن الجائحة.. مؤسسة تعليمية بتطوان دون ماء ولا كهرباء

انطلقت الدراسية بمدرسة “زينب النفزاوية” بحي بوسافو بتطوان، مع بداية الموسم الحالي، بعد إنهاء بنائها مؤخرا. حيث سرع الاحتياج لاقسام اضافية، بسبب الجائحة، لفتحها في وجه تلامذة الأقسام الابتدائية، بل انها تتوفر حتى على أقسام للحضانة.

الا انه وبعد ايام من بداية الدراسة والتحق التلاميذ، فوجئ هؤلاء، بانقطاع الماء والكهرباء عن المدرسة، في زمن الجائحة، وحيث الضرورة للمياه اولا، لأجل الحفاظ على نظافتهم، وفق ما تدعو له وزارة التعليم والمصالح المختصة.

بعض الآباء اتصلوا بادارة المؤسسة لمعرفة سبب انقطاع الماء والكهرباء عن المؤسسة، حيث تبين ان الإدارة بدورها مغلوبة على أمرها، وأن التقاعس والتماطل سببه المديرية الاقليمية، التي لم تنهي جميع الإجراءات اللازمة لإدخال الماء والكهرباء للمؤسسة قبل بداية الموسم الدراسي.

وكشفت مصادر مقربة، أن أحد المقاولين، كان قد تطوع خلال عملية بناء عمارة له، مجاورة للمدرسة، تطوع بتزويدها بالماء والكهرباء طيلة تلك الفترة، الا انه بعد بيع الشقق، اضطر لازالة العداد المشترك، وهو الذي كانت تتزود به المؤسسة التعليمية.

ولحد الساعة، مازال الوضع على ما هو عليه، في وقت يحتاج التلاميذ، وغالبيتهم صغار، للاستعمال المراحيض، وغسل ايديهم وغيرها من الشروط الصحية الموجب توفرها في مؤسسة تعليمية.

وعلمت “أحداث انفو” أن أولياء الأمور، يناقشون الموضوع حاليا، في أفق تنظيم وقفة احتجاجية للمطالبة بتزويد المؤسسة بالماء والكهرباء في أقرب وقت ممكن، حفاظا على سلامة أبنائهم، وحقهم في بنية تعليمية في المستوى.

Loading...