شاب عشريني يلقى مصرعه تحت عجلات القطار بالقصر الكبير

لقي شاب في العشرينيات من عمره، يوم أمس (الاثنين)، حتفه بعد أن دهسه قطار بالقرب من المحطة الرئيسية بالقصر الكبير.

وعلمت “الشمال بريس”، ان الضحية البالغ من العمر 20 سنة، صدمه بقوة قطار قادم من مدينة الدار البيضاء في اتجاه طنجة، واصابه على مستوى الرأس ليلفظ أنفاسه الأخيرة مباشرة بعين المكان.

وترجع أساب هذا الحادث المؤلم، بحسب مصادر أمنية، إلى عدم انتباه الضحية حين كان ينوي عبور السكة، إذ لم يمهله القطار فرصة النجاة، وصدمه بقوة ليرديه قتيلا على الفور.

إثر إخطارها بالواقعة، هرعت عناصر الوقاية المدنية إلى مكان الحادث، وعملت على نقل الضحية، إلى مستودع الأموات بالمستشفى المدني بالقصر الكبير، في إنتظار الإنتهاء من إجراءات تسليمه الى ذويه بحي المطيمار للقيام بدفنه.

يذكر، أن سكان مدينة القصر الكبير أطلقوا على القطار لفظ “أخطر المجرمين” بعد أن تصاعدت معدلات الحوادث المميتة التي تعرفها المدينة بسببه، نظرا لكون السكة الحديدية تمر وسط مجمعات سكنية كبيرة، ناهيك عن انعدام ممرات علوية للراجلين، بالإضافة إلى أن أغلب المعابر السككية لا تتوفر على حارس مداوم.

Loading...