المغرب أتلتيك تطوان ينهي كذبة ماكيدا !

صدى تطوان- ربيع الرايس

وأخيرا انتهى كابوس ماكيدا.أضعف مدرب عرفه فريق المغرب التطواني منذ عودته لقسم الأضواء موسم 2005-2006. وذلك بعد فسخ إدارة نادي المغرب التطواني عقد المدرب الإسباني بالتراضي مساء يومه الأربعاء 23 دجنبر 2020.
ماكيدا ورث فريق يلعب بطريقة دقيقة وجميلة فحوله إلى شبه فريق أضحوكة يلعب بدون خطة ولاروح.

طبعا، الفريق فقد عدة عناصر مهمة في السنوات الأخيرة، كما أن ظروفه المالية لم تعد على ما يرام.
نتفهم أن ميزانية الفريق لم تكن تسمح بتحمل أعباء الفراق مع المدرب ماكيدا، لكن يمكن الدفع بأحد أبناء الفريق من مساعديه أو غيرهم لإكمال الموسم…
على كل حال، ذهب ماكيدا ،وهذا هو المهم لكن هناك من بين المدربين المغاربة من هم أكثر “تبوكيصة” منه، وهم أرخص ثمنا وأكثر نجاعة.
تطوان في حاجة إلى إعادة التفكير في فريقها، وهو أمر لا يهم فقط المكتب المسير بل الفعاليات الاقتصادية والسلطات المنتخبة والإدارية والجمهور.

Loading...