جمعية مغاربة العالم ملقا تطوان “تستنكر التدخل العنيف” للشرطة الإسبانية في حق القاصرين داخل مركز إيواء

صدى تطوان   

بعد أن تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يوثق لمشاهد عنيفة يتعرض لها عدد من الشبان قيل انهم مغاربة من طرف أشخاص بزي الشرطة الإسبانية في مركز إيواء القاصرين.

وعلى اثر هذا الحادث أدانت “جمعية مغاربة العالم مالقا تطوان” بإستنكار شديد التدخلات الأمنية العنيفة التي تعرض له عدد من الشباب والاطفال المغاربة المهاجرين من طرف الامن الاسباني بمركز ايواء القاصرين (طيندايا) بجزر الكناري لاس بالماس بإسبانيا حيث أصيب في هذا التدخل العنيف عدد من القاصرين بإصابات بليغة إذ تلقو عدد من اللكمات و الركل و الرفس في مناطق متفرقة من اجسادهم حتى على وجوههم.

ونشر محمد رشدي الوداري  بصفته رئيس جمعية مغاربة العالم مالقا تطوان في بلاغ نشره على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك  “أنه غير راض عن هذه الممارسات الاانسانية و المنافية لكل القوانين والاعراف ولحقوق الإنسان و حقوق المهاجرين وخاصة حقوق الطفل” .

وطالب محمد رشدي الوداري رئيس جمعية مغاربة العالم مالقا تطوان السلطات الاسبانية بفتح تحقيق جدي في الحادث و إنصاف ضحايا هذا الإعتداء الوحشي و معالجة المصابين منهم و وحماية حقوقهم وتسوية اوضاعهم كمهاجرين وفق القوانين الدولية  طالبا  السفارة المغربية بالدخول على الخط لحماية حقوق مغاربة العالم و خاصة المغاربة القاصرين.

Loading...