حملة واسعة النطاق لمساعدة الأشخاص بدون مأوى وفي وضعية صعبة بالحسيمة

تتواصل بإقليم الحسيمة المبادرات الرامية إلى مساعدة الأشخاص بدون مأوى وفي وضعية صعبة، وتقديم خدمات متنوعة لفائدتهم.

وأطلقت جمعية أحد للأعمال الخيرية بالحسيمة، مؤخرا، حملة واسعة النطاق تروم مساعدة الأشخاص بدون مأوى وفي وضعية صعب وتقديم عدد من الخدمات لفائدتهم من بينها، على الخصوص، النظافة والإطعام والإيواء والألبسة.

وتشمل هذه الحملة، المنظمة بتعاون وتنسيق مع السلطات المحلية لإقليم الحسيمة، مدينة الحسيمة ومختلف الجماعات الترابية الحضرية والقروية التابعة للإقليم.

وأوضح عبد الرحيم محمد، رئيس جمعية أحد للأعمال الخيرية، أنه يتم في إطار الحملة تقديم خدمات متنوعة للمستفيدين حيث يتم استقبال المعنيين في بداية الأمر بسيارة متنقلة تقدم لهم بها خدمات النظافة والحلاقة واللباس، قبل أنيتم تحويلهم نحو مركز البحارة بالحسيمة حيث يتم إطعامهم وإيواؤهم في أحسن الظروف.

وأضاف محمد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الحملة الإنسانية تندرج في إطار التخفيف من تداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) عن الفئات الهشة وفي وضعية صعبة بإقليم الحسيمة.

وأشار الفاعل الجمعوي إلى أنه تتم إحالة من يعانون من أمراض أو أعراض صحية على المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية والاطمئنان على حالتهم الصحية.

وسجل أن عددا من الحالات المستفيدة من خدمات الحملة يتم إدماجها في المجتمع عبر إيجاد فرص شغل مناسبة لها ببعض الشركات المستقرة بالحسيمة.

و م ع

Loading...