الفنيدق.. بمشاركة أزيد من 700 طفل اختتام فعاليات دوري الأحياء لكرة القدم

صدى تطوان

اختتمت أمس الجمعة 09 أبريل الجاري  بملعب حيضرة بمدينة الفنيدق فعاليات دوري الأحياء، الذي نظمته مصالح عمالة المضيق الفنيدق، وذلك بحضور قائد الملحقة الادارية الثالثة بالفنيدق ومندوب الشباب والرياضة ورئيس قسم الاقتصاد والتنسيق بالعمالة ورئيس قسم العمل الاجتماعي و مجموعة من الفعاليات الرياضية والفنية والجمعوية.


وتميز هذا الدوري الذي تواصل على مدى شهرين من التباري، بمشاركة أكثر من 700 طفل يمثلون مختلف فرق أحياء مدينة الفنيدق، موزعين على فئتي الصغار واليافعين، وذلك بهدف إعطاء شحنة قوية للرياضة بمدينة الفنيدق، والإنتقال من التنشيط الرياضي الصرف إلى الممارسة الإحترافية وإنشاء المقاولات الرياضية وتسويق الأنشطة الرياضية.


وعرف الحفل الإختتامي حضور إبن مدينة الفنيدق اللاعب السابق للمنتخب الوطني والرجاء البيضاوي أمين الرباطي، والفنان المغربي في مجال الراب “الحر” الذي ينحدر بدوره من مدينة الفنيدق، عبد المالك أبرون رئيس لجنة تطوير الكرة القاعدية بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.


وفي كلمة له بالمناسبة أبرز عبد المالك أبرون الدور الكبير الذي يمكن أن تلعبه الرياضة في صفوف الشباب، مؤكدا أن الرياضة لم تعد ترفا أو وقتا ثالثا، بل أضحت عاملا أساسيا في إنتاج الثروة والتنمية الإقتصادية والإجتماعية.
ونوه أبرون بجدية وتفاعل مصالح عمالة المضيق الفنيدق مع البرنامج الذي سطرته في إجتماع سابق معه، والذي تم تقديمه بحضور عامل عمالة المضيق الفنيدق ياسين جاري، حيث تم تفعيله وتنزيله بالشكل المطلوب، من أجل تطوير الكرة القاعدية، والبحث عن المواهب التي تزخر بها المدينة.
وفي النقطة المتعلقة بالرؤيا الاستراتيجية للنهوض بكرة القدم من الهواية إلى الاحتراف بعمالة المضيق الفنيدف قال عبد المالك أبرون أنه اختار عمالة المضيق الفنيدق كأول محطة للاشتغال الفعلي في البرنامج الجديد للجامعة الملكية لكرة القدم باعتبار هذه العمالة هي التي شهدت الانطلاقة الرسمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، هذا البرنامج الذي يهدف الى تطوير الكرة القاعدية بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارة الشباب والرياضة من اجل توسيع القاعدة الكروية في جميع المدن المغربية.

وأضاف أبرون ان عمالة المضيق تعرف دينامكية كبيرة على مستوى جميع الميادين ومنها كرة القدم، وأن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وضعت استراتيجيتها للعمل مع مختلف المتداخلين بمختلف الولايات و العمالات عبر الاستعانة بخبرة الأطر الوطنية من مدربين حاملين لرخصة ( ب ) وكذا اللاعبين القدامى، من أجل توفير كل الظروف لفرق الأحياء وتأطيرها لتعميم اللعبة وجعلها متاحة للجميع.


وفي تصريح لرئيس العمل الإجتماعي لعمالة المضيق الفنيدق محمد البرقوقي، أكد أن هذا الدوري مدخل أساسي للإنتقال من التنشيط والهواية إلى إنشاء مقاولات رياضية تعمل على تسويق الأنشطة الرياضية.
وأشار البرقوقي أن من بين أهداف هذه الإنشطة الرياضية. كذلك إعادة الثقة في صفوف الشباب، وإبراز مواهبهم طاقتهم، وفتح المجال أمامها لتفجيرها والبحث عن آفاق لها للتميز والتطوير.

Loading...