وزير فرنسي يؤكد أن ما حدث في سبتة المحتلة لا يعد أزمة في مجال الهجرة

قال وزير الشؤون الأوروبية في الحكومة الفرنسية كليمون بون، إن دخول الآلاف لمدينة سبتة المحتلة ليست بأزمة في مجال الهجرة بل لحظة صعبة في العلاقات المغربية الإسبانية.

وأضاف الوزير الفرنسي أن ما حدث لا يعد أزمة على الحدود الأوروبية مؤكدا أن هناك تعاون وثيق في مجال الهجرة بين المملكة المغربية وإسبانيا وبين الاتحاد الأوروبي والمغرب أيضا.

وشدد كليمون بون على التضامن الكامل مع إسبانيا والتنسيق المستمر مع المملكة المغربية للحد من ظاهرة الهجرة.

Loading...