حزب الاستقلال يراهن على حنكة وتجربة الفقيه اللنجري وسعيد بنزينة ودانيال زوزيو لرئاسة الجماعة

تحرير : أبو لينة.

يراهن حزب الاستقلال بمدينة تطوان خلال الانتخابات الجماعية ليوم 8 شتنبر 2021 على حنكة وتجربة ناصر الفقيه اللنجري وسعيد بنزينة ودانيال زوزيو في التسيير داخل مجلس الجماعة للحصول على أكبر عدد من المقاعد وإعادة حزب الميزان إلى الواجهة السياسية بالمدينة من خلال ترأس مجلس الجماعة.

ويراهن وكيل لائحة حزب الاستقلال ناصر الفقيه اللنجري الوجه السابق بحزب العدالة والتنمية الذي جمد نشاطه السياسي منذ 8 سنوات، والذي يشغل حاليا منصب مدير غرفة التجارة والصناعة والخدمات بتطوان، على ابن حي المصدع بتطوان سعيد بنزينة، أحد الوجوه البارزة داخل حزب العدالة والتنمية لسنوات عديدة، والذي شغل منصب نائب رئيس جماعة تطوان ومسؤولا على عدة لجان داخل الجماعة، إضافة إلى المستشار السابق بالجماعة دانيال زوزيو، اللذين قررا تقديم إستقالتهما من حزب العدالة والتنمية بسبب التسيير الأحادي لرئيس الجماعة وعدم إشراكه باقي نوابه والمستشارين سواء من داخل حزبه أو ممن يشكلون الأغلبية في أمور التسيير.

وقرر الثلاثي المذكور الالتحاق بحزب الميزان لعراقته ونظالاته في الدفاع عن الوحدة الترابية والقضايا الوطنية، ومواقفه بشأن الإصلاحات السياسية والمؤسساتية…

ويركز حزب الاستقلال بتطوان في برنامجه الانتخابي على ثلاث أولويات من بين مجموعة من الأولويات التي سيتم الاشتغال عليها، وهي :

أولا : إنهاء حالة الاحتقان التي تعرفها الجماعة ومحاولة تجاوز الأزمة المالية.

ثانيا : التركيز على المدينة العتيقة التي يريدها أن تلعب دورا أساسيا في السياحة وتنمية المدينة.

ثالثا : يريد المساهمة في عملية التشغيل من خلال تبسيط المساطر وخلق جو مناسب للاستثمار للمقاولات الصغرى والمتوسطة.

ورقة تعريفية عن سعيد بنزينة مرشح حزب الاستقلال

https://www.facebook.com/100025425341205/videos/989409628513610/

 

Loading...