الصفحة الرئيسية

المضيق .. انطلاق الملتقى الجهوي الرابع لأصحاب المقاولات الصغرى

جرى يوم الثلاثاء 01 أكتوبر الجاري بمدينة المضيق افتتاح فعاليات الملتقى الجهوي الرابع لأصحاب المقاولات الصغرى، المنظم من طرف مركز محمد السادس لدعم القروض الصغرى التضامنية بشراكة مع عمالة المضيق – الفنيدق.
وأبرز عامل عمالة المضيق – الفنيدق، ياسين جاري، أن مصالح العمالة توصلت منذ تنظيم الملتقى الأول للمقاولات والشباب بأكثر من 70 ملف طلب تمويل مشاريع ذاتية، تمت المصادقة على 47 من بينها، مكنت من خلق 164 منصب شغل مباشر وغير مباشر، وباستثمار يصل إلى 3 ملايين درهم، ساهمت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بنصفه، بينما عبأ حاملو المشاريع حوالي مليون درهم، وساهم باقي الشركاء من قطاعات وزارية ومجالس منتخبة بالمبالغ الباقية.

وذكر السيد جاري أن اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية وافقت في اجتماعها في شهر مارس الماضي على تعبئة 30 مليون درهم على مدى سنتين لدعم الشباب حاملي المشاريع المدرة للدخل والموفرة لفرص الشغل، وذلك بمساهمة من القطاعات الوزارية والمجالس المنتخبة والمؤسسات العمومية والقطاع الخاص واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية.

وشدد المسؤول على أن عمالة المضيق – الفنيدق حرصت ومنذ انطلاق المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية التنمية البشرية على تكثيف عقد مثل هذه اللقاءات للتواصل مع مختلف المتدخلين لتوسيع دائرة التشاور وتعميق النقاش حول السبل الكفيلة بتطوير منهجية التنمية البشرية وإدماجها في سياق الحكامة الجيدة والإدارة الرشيدة.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد مدير مركز محمد السادس لدعم القروض الصغرى التضامنية، محمد الإدريسي، أن الملتقى الممتد إلى غاية سادس أكتوبر الجاري سيعرف عدة فقرات، من بينها معرض للمنتجات والبضائع والخدمات للمقاولين الصغار، إلى جانب إطلاق برامج تكوينية وتحسيسية في مجال التمويل، وتعزيز القدرات الإدارية لأصحاب المشاريع الصغرى المستفيدين من خدمات جمعيات القروض الصغرى.

وأضاف السيد الإدريسي أن الملتقي الجهوي يستهدف تحسيس وتكوين أكثر من 500 مستفيدة ومستفيد، من أجل تمكينهم من ولوج سوق الشغل عبر التشغيل الذاتي، كما يشكل فرصة لدعم وتسويق منتوجات المقاولين الصغار، التي تندرج في إطار الأنشطة التي دأب المركز على القيام بها.

من جانبه أكد رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة المضيق – الفنيدق، محمد البرقوقي، أن هذا الملتقى الجهوي يهدف أساسا إلى التحسيس والتعريف بأهمية القروض الصغرى في تنمية المقاولة ومشاريع المقاولين، والإجابة على ما تعرفه هذه المقاولات الصغرى من صعوبات للحصول على الرساميل الكافية لتمويل المشاريع، لافتا إلى أن الهدف يكمن أيضا في حث الشباب على خلق مقاولاتهم والاندماج في الحياة المهنة وسوق الشغل، وتقريبهم من المؤسسات المانحة.

وتميز حفل افتتاح الملتقى الجهوي، الذي جرت دوراته الثلاثة السابقة بكل من قلعة السراغنة وميدلت والجديدة،افتتاح معرض للمنتجات والبضائع والخدمات للمقاولين الصغار بساحة الكورنيش بالمضيق.

وستتمحور الدورات التحسيسية بالملتقى حول مزايا التنظيم وتعزيز القدرات الإدارية لأصحاب المشاريع الصغرى المستفيدين من خدمات جمعيات القروض الصغرى، والتربية المالية، والتكوين حول “إدارة والوقت” و”التحليل المالي” لفائدة أعوان التنمية لجمعيات القروض الصغرى، والرقمنة، وكذا تأثير القروض الصغرى.

و م ع

للإعلان هنا header
Loading...