الصفحة الرئيسية

تسريب بيانات أكثر من 200 مركز شرطة في الولايات المتحدة

إعداد: يوسف خليل السباعي

ذكرت قناة سي إن بي سي العربية أن تقريرا أمنيا كشف عن واحدة من أضخم عمليات التسريب التي تعرضت لها المؤسسات الحكومية الأميركية، والتي شهدت تسريب بيانات أكثر من 200 مركز شرطة فيما يعرف باسم قضية Blue Leaks.

وأظهر تقرير Cyberscoop الأمني، بحسب المصدر، أن حجم البيانات المسربة تجاوز 200 جيجا بايت من البيانات الخاصة بأكثر من 200 مركز شرطة في مختلف الولايات الأميركية، وأن البيانات المسربة شملت قواعد ضخمة من المعلومات والبيانات منها مستندات خاصة وعمليات تحويل بنكية وأرقام حسابات بنوك وكذلك بيانات متهمين ومشتبه بهم والعناوين الخاصة بهم وبيانات احتجازهم في مراكز الشرطة بالإضافة إلى محتويات البريد الإلكتروني الخاص بكافة أعضاء مراكز الشرطة في مختلف الولايات.

وكشف التقرير أن المسئول عن نشر التسريب هو مجموعة هاكرز شهيرة تدعى DDOSSecrets والتي نشرت هذا الكم الضخم من البيانات على الإنترنت بعد سرقته من خدمة استضافة المواقع الشهيرة Netsential والتي تضم في جعبتها المئات من المواقع الحكومية الأميركية.

كما كشف التقرير أن مجموعة الهاكرز نشروا عبر حسابهم الرسمي والذي تم إغلاقه لاحقاً أن البيانات المسربة تشمل بيانات مراكز الشرطة على مدار السنوات العشر الماضية، مما يجعلها واحدة من أضخم عمليات التسريب في الولايات المتحدة.

وأوضح التقرير، بحسب المصدر ذاته، أن موقع تويتر قرر تتبع كل من ينشرون بيانات من ذلك التسريب ويسلمون حساباتهم للشرطة الفيدرالية FBI وذلك للسيطرة على العمليات المسربة.

Loading...